الاسرى

أسيران أحدهما من القدامى يدخلان أعواماً جديدة في سجون الاحتلال

رام الله/PNN-  قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأربعاء، أن الأسيرين محمد فوزي فلنه، وسامر سيف الدين عمر، قد دخلا، أعواماً جديدة في سجون الاحتلال.

وأوضح نادي الأسير في بيان له وصل PNN نسخة عنه: أن الأسير محمد فلنه (53 عاماً)، من بلدة صفا في محافظة رام الله والبيرة، قد دخل عامه (25 عاماً)، وهو يُعتبر أحد الأسرى القدامى، الذي رفض الاحتلال الإفراج عنهم ضمن الدفعة الرابعة.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت فلنه عام 1992، وحُكم عليه بالسجن المؤبد، وخلال هذه الأعوام فقدَ الأسير اثنين من أفراد عائلته، فقد توفيت شقيقته، ووالده.

 فيما دخل الأسير سامر عمر (41 عاماً)، من محافظة سلفيت عامه (17) في سجون الاحتلال، ويُعتبر الأسير عمر عميد أسرى محافظة سلفيت، وخلال سنوات اعتقاله فقدَ والده، علماً أنه محكوم بالسجن مدة 20 عاماً، ويقبع اليوم في سجن “ريمون”.

Print Friendly