أخبار عاجلة

PNN بالفيديو:العيادة القانونية وطلبة الحقوق بالجامعة الاهلية ينظمون ورشة عمل لتوعية الاطفال حول حقوقهم القانونية

 

بيت لحم/PNN / نظمت العيادة القانونية في الجامعة الاهلية بمحافظة بيت لحم ومن خلال طلبة الحقوق والعيادة القانونية وبالتعاون مع مركز لاجئ لحقوق الاطفال بمخيم عايدة والحركة العالمية للدفاع عن الاطفال ورشة خاصة حول حقوق الاطفال الفلسطينين التي تنص عليها القوانين المحلية من جهة والقوانين الدولية من الجهة الاخرى.

وشارك في الورشة سبعون طالبة وطالبة من مختلف مدارس المحافظة بهدف توعيتهم على حقوق الطفل سواء في ظل الاحتلال الاسرائيلي او في ظل الحياة المجتمعية الفلسطينية.

قالت الاستاذة رشا صبح ان هذه الورشة تاتي ضمن مجموعة من ورشات العمل والانشطة التي ترمي لتحقيق مجموعة من الاهداف القانونية اهمها رفع الوعي القانوني لدى الجمهور الفلسطيني
واشارت الى ان الورشات بشان حقوق الطفل يجري تنفيذها اما من خلال جلب الطلبة من المدارس الى الجامعة او من خلال عقدها في المدارس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الفلسطينية من اجل توعية الطلبة حول حقوقهم بموضوعات قانونية على مختلف فئاتهم العمرية

واوضحت ان العيادة القانونية قامت بتنفيذ ورشات حول مكافحة المخدرات والتهرب المدرسي والابتزاز الالكتروني مشيرة الى ان ورشة حقوق الطفل اليوم تتم بالتعاون مع مركز لاجئ والحركة العالمية للدفاع عن الاطفال بالتعاون مع العيادة القانونية ضمن مشاريع التوعية التي تنفذها

واشارت الى ان العيادة القانونية تقوم ايضا بتقديم خدمات قانونية مجانية من خلال الطلبة لكل من يرغب باخذ استشارات قانونية سواء من خارج الجامعة او من داخلها بالاضافة الى التدريب العملي موضحة انه يتم ارسال الطلبة الى المؤسسات المختلفة الحكومية وغيرها من من اجل التدريب في المؤسسات والمحاكم حتى يعيش الطلبة مهنة المحامة قبل قبل خروج العمل

بدوره قال صلاح عجارة طالب الحقوق في الجامعة الاهلية ورئيس مركز لاجئ بمخيم عايدة ان هذه الورشة تهدف الى توعية المشاركين من الاطفال بحقوقهم موضحا انه تم طباعة الكود الخاص بحقوق الطفل الفلسطيني وتوزيعه على الطلبة الاطفال المشاركين حتى يكونوا قادرين على التعرف على حقوقهم سواء في المجتمع الفلسطيني او تلك الحقوق الخاصة بحماية الاطفال في زمن الاحتلال الاسرائيلي الذي يضرب بعرض الحائط حقوق الانسان .

واشار الى ان ابرز صور الجرائم التي ترتكب بحق الاطفال الفلسطيني الحكم الجائر والظالم الذي حكمت به محكمة اسرائيلية على الطفل احمد مناصر حيث تم حكمه اربعة عشر عاما وهو ما يخالف كافة الاعراف والمواثيق الدولية التي تمنع وتحرم الحكم على الاطفال .

واكد العجارمة ان هذا النشاط ياتي للتاكيد على حقوق الطفل لكي يعرف الاطفال حقوقهم ويدافعوا عنها بالوسائل القانونية سواء تلك التي تعلق بمواجهة الاحتلال وفضحه او تلك التي تتعلق بالمجتمع والقضايا الفلسطينية الداخلية.

من جهته قالت الطالبة رازان الازرق انها شاركت بهذه الورشة للتعرف على حقوقها كطفلة وطالبة فلسطينية وكيفية المحافظة على الحقوق من خلال التعرف على ما ينص عليه القانون الذي يحميهم من خلال المرشدين الاجتماعيين حيث تم اطلاعهم على الاليات والخطوات لاخذ الحقوق حال تعرضهم الى سلب او محاولة سلب هذه الحقوق

كما اشارت الطالبة الازرق انها تعلمت كيفية تعليم ابناء جيلها لحماية انفسهم اذا تعرضوا للضرب او العنف من خلال القانون الذي يحافظ على حقوق الانسان عموما والاطفال خصوصا حتى يستطيعوا العيس حياة كريمة وسليمة

من جهتها قالت الطالبة تقى وجدي جوابرة ان هذه الورشة ورشة مهمة جدا حيث تم اعطاء المشاركين ورشة حول حقوق الطفل موضحة انهم استفادوا من هذه الورشة التي تعلموا فيها الكثير من الاشياء التي لم يكونوا يعرفونها من قبل شاكرة العيادة القانونية ومركز لاجئ و الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال على هذه الورشة المهمة

Print Friendly