unnamed-2

سفارة فلسطين في تشيلي تحيي يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني في مقر اللجنة الإقتصادية لأمريكا اللاتينية والكاريبي

رام الله/PNN- أحيت سفارة دولة فلسطين والجالية الفلسطينية في جمهورية تشيلي، يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بإحتفال مركزي في مقر اللجنة الإقتصادية لأمريكا اللاتينية والكاريبي التابعة للأمم المتحدة في مدينة سانتياغو بحضور مُمثلين عن الخارجية التشيلانية والجيش والبرلمان وعدد من السفراء والدبلوماسيين وأنصار القضية الفلسطينية وعدد من أبناء الجالية العربية والفلسطينية ومؤسساته.

وإفتتح لويس جانيس مسؤول الأمانة العامة للجنة الحفل بالترحيب بالحاضرين، وتقديم نُبذه عن يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني والقرار رقم 32/40ب الصادر عن الأمم المُتحدة بهذا الخصوص.

وألقى انطونيو برادو السكرتير التنفيذي بالإنابة للجنة كلمة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بُمناسبة احياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، حيث وصف الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في كلمته بالجرح النازف مُنذُ زمن، واحد الأسباب الرئيسية المؤججه للصراعات والتوترات في الشرق الأوسط، هذا وأكد في كلمته على الإلتزام الكامل بدعم حقوق الشعب الفلسطيني والعمل على بناء مُستقبل يسوده السلام والعدل والأمن والكرامة.

وقامت الدكتورة ناديه غريب رئيسة الفدرالية الفلسطينية في تشيلي بإلقاء كلمة طالبت بها بحل عادل للقضية الفلسطينية يقوم على ضمان الحقوق والواجبات لكافة الأطراف، كما واضافت بأن الجاليات الفلسطينية في العالم تطوق لممارسة حقوقها الاساسية والتي تضمن لهم كحد أدنى إمكانية زيارة فلسطين دون خوف والعودة لها إن رغبوا بذلك، وقالت بأنهم يراقبون وينتظرون مُنذُ ما يزيد عن ٦٠ عاماً لإنهاء الإحتلال.

والقى عمار زوربا قنصل فلسطين والقائم بأعمال السفارة، كلمة بهذه الُمناسبة ثمن بها دور تشيلي حكومة وشعباً في دعم حقوق الشعب الفلسطيني، وكذلك ثمن دور كافة الدول المُسانده لحقوقنا المشروعة، وطالب المُجتمع الدولي بوضع حد للإنتهاكات الإسرائيلية وحماية أبناء شعبنا ومُقدساتهم ومُمتلكاتهم، خاصة في ظل الهجمات الإرهابية التي يقوم بها المستوطنون بحماية ودعم من الجيش والشرطة الإسرائيلية، والعمل الجاد لوضع جدول زمني لإنهاء الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وإطلاق سراح كافة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين من السجون والمعتقلات الإسرائيلية وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين وفقاً لقرارات الشرعية الدولية وإستناداُ على القرار ١٩٤ الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفي ختام الحفل قدمت فرقة النادي الفلسطيني فقرة من الدبكة الشعبية الفلسطينية وسط هُتفات حارة لفلسطين.

Print Friendly