الهباش يستقبل وفدا من المؤسسة الابرشية الفرنسية

رام الله/PNN- التقى الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية بمقر ديوان قاضي القضاة برام الله وفدا من المؤسسة الابرشية الفرنسية ضم عددا من رجال الدين المسيحي ممثلي مؤسسات الحج المسيحي للاراضي المقدسة.

واكد الدكتور الهباش خلال اللقاء ان التخويف الذي تمارسه حكومة اسرائيل من خلال ترويج ونشر الدعايات الخاطئة حول الصعوبات التي سيجدها الحجاج القادمين الى فلسطين ستبوء بالفشل، مبينا بأن كل حاج قادم الى فلسطين وعلى وجه التحديد بمدينة القدس وبيت لحم لا يشعر بأنه غريب بسبب المعاملة الطيبة لاهل فلسطين، مشددا على ضرورة ان تحظى فلسطين بحب كافة المؤمنين وان يأتي الحجاج المسيحيين والمسلمين من الشرق والغرب لتأدية العبادة في فلسطين بحب وسلام.

واضاف الهباش أن القدس يجب أن تظل مدينة للسلام والمحبة والأخوة الإنسانية وهي مدينة مفتوحة لكل المؤمنين، موضحا ان السياسة الفلسطينية تسير بهذا الاتجاه.

وأطلع الهباش خلال اللقاء الوفد الضيف على مشروع قانون منع الأذان في المساجد بما فيها مساجد مدينة القدس المحتلة، موضحا ان الرد الفلسطيني كان من جانب الفلسطينيين المسيحيين الذين رفعوا الأذان من الكنائس، مشددا ان اسرائيل لو منعت أجراس الكنائس من أن تقرع لقرعناها من خلال بيوتنا ومساجدنا، ولو لم يجد المسلم الفلسطيني مكانا للصلاة فسيصلي في الكنيسة ولو لم يجد المسيحي الفلسطيني مكانا للصلاة فبإمكانه الصلاة في المساجد وهذه هي قمة التسامح والتعايش في الاديان.

وقدم لهم الدكتور الهباش صورة عن التسامح بين مختلف الطوائف في فلسطين ضاربا مثلا مؤتمر حركة فتح السابع الذي عقد مؤخرا وكيف كان رجل الدين المسيحي بجانب رجل الدين المسلم ورجل الدين اليهودي الفلسطيني.

وتطرق الهباش خلال اللقاء الى العلاقات القوية التي تجمع بين الشعبين الفرنسي والفلسطيني، متمنيا نجاح مبادرة الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند من أجل تحقيق السلام الشامل والعادل.

بدوره شكر الوفد الضيف سماحة قاضي القضاة على حسن الاستقبال والمعلومات القيمة التي قدمها لهم.

Print Friendly