%d8%a7%d8%ae%d8%aa%d8%aa%d8%a7%d9%85

رعت وثيقة التأمين الخاصة به : “ترست” تختتم مشاركتها في معرض “اكسبوتك” في البيرة

البيرة/PNN – اختتمت شركة “ترست العالمية للتأمين –فلسطين”، اليوم، مشاركتها في المعرض التكنولوجي الذي انطلقت فعالياته قبل يومين في البيرة وغزة، ويندرج ضمن فعاليات أسبوع فلسطين التكنولوجي “اكسبوتك 2016”.

وشاركت “ترست” في المعرض بجناح مميز، علاوة على رعايتها لوثيقة التأمين الخاصة بالمعرض، المقام بمبادرة من اتحاد شركات أنظمة المعلومات “بيتا”، برعاية رئيسية من مجموعة الاتصالات.

واستقطب جناح الشركة حضورا لافتا، حيث تم فيه تقديم شرح عن الخدمات التي توفرها الشركة، علاوة على توزيع مواد دعائية وترويجية من قبلها.

وأكد مدير عام الشركة أنور الشنطي، أن مشاركة ورعاية الشركة لهذا الحدث، يعني الكثير بالنسبة إليها، مضيفا “إنه من دواعي سرورنا رعاية اكسبوتك مجددا، باعتباره أبرز تظاهرة تكنولوجية في فلسطين”.

وقال: لقد حقق قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فلسطين نجاحات كبيرة، وإن اكسبوتك محفل أساسي لإبراز هذه النجاحات، وتعريف الجمهور بها.

وأضاف: لقد باتت التكنولوجيا جزءا أساسيا من عالمنا المعاصر، بالتالي فنحن مطالبون بأن نواكب الركب، وأن نكون عند مستوى آمال وتطلعات أبناء شعبنا.

وتابع: إن ترست دأبت على رعاية هذا الحدث والمشارك فيه، لإيمانها والتزامها بالعمل على دفع مختلف القطاعات قدما، بما يعود إيجابا على اقتصادنا الوطني وجهود التنمية.

وأردف: إن اكسبوتك يمثل ركيزة في غاية الأهمية لنا، للتواصل مع الجمهور، واظهار جانب من الإنجازات التي حققتها “ترست” على غير صعيد.

وقال: إن التزامنا برعاية ودعم الأنشطة الاقتصادية، ركن أساسي ضمن استراتيجية عملنا، الهادفة إلى المساهمة في تعزيز الواقع الاقتصادي، وتشجيع المبادرات الإبداعية والريادية في مختلف الميادين، وهو ما سنواصل الاضطلاع به خلال الفترة القادمة.

واعتبر مسؤول الاستثمار والعلاقات العامة في الشركة مصطفى سلامة، أن التواجد والمشاركة في ورعاية “اكسبوتك”، يعد مسألة حيوية بالنسبة للشركة.

وقال: إننا نعي حجم المسؤوليات الملقاة على كاهلنا، مع باقي هيئات القطاع الخاص، في سبيل تقديم نموذج مميز في خدمة المجتمع.

وتابع: اكسبوتك منصة للتفاعل وتبادل الخبرات، تعكس مدى التطور التقني الذي حققته شركاتنا، وحرصها على مواكبة آخر التطورات في مجال التكنولوجيا والاتصالات.

وأردف: إننا نتطلع إلى أن يحقق “اكسبوتك” أهدافه، خاصة فيما يتعلق بإبراز الوجه الحضاري للشعب الفلسطيني ومؤسساته وشركاته.

يذكر أن الشركة، أجرت سحوبات خلال المعرض على جوائز، عبارة عن أجهزة لوحية.

Print Friendly