أخبار عاجلة

PNN بالفيديو: لقاء مفتوح حول مشروع تحسين خدمات المياه ببيت لحم حول المراحل التي تم الانتهاء منها وما تبقى

بيت لحم/PNN/ نظمت شركة مدانات الاردنية الشركة المنفذة لمشروع تحسين خدمات المياه في مناطق امتياز سلطة مياه ومجاري بيت لحم لقاء خاصا بهدف التعريف بما تم انجازه بالمشروع عبر مراحله السابقة وما تبقى من مراحل في اطار سعي الشركة للتواصل مع الجهات المسؤولة والشريكة بالمشروع بشكل خاص والجمهور الفلسطيني في بيت لحم بشكل عام.

وجرى تنفيذ اللقاء من قبل شركة مدانات وبالتنسيق مع سلطة المياه والمجاري الفلسطينية والاشراف الهندسي على المشروع الفرنسي/ الفلسطيني وسلطة مياه ومجاري محافظة بيت لحم حي حيث قدم المهندس خالد الادريسي رئيس فريق الاشراف الهندسي معلومات عن سير العمل في المشروع في مناطق الامتياز لسلطة مياه ومجاري بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا والخضر وارطاس والدوحة بهدف اطلاع الحضور على المرحلة التي وصل اليها المشروع من حيث التنفيذ.

وحضر اللقاء رئيس سلطة المياه الفلسطينية الوزير مازن غنيم و نائب محافظ محافظة بيت لحم محمد طه ابو عليا ومدير عام الشؤون العامة بالمحافظة محمد الجعفري ومدير عام الحكم المحلي شكري ردايدة ورئيس مجلس ادارة سلطة مياه ومجاري بيت لحم نيقولا خميس ورؤوساء واعضاء بلديات بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور وطواقم البلديات وادارات الشركات المنفذة

قال رئيس سلطة المياه الفلسطينية الوزير مازن غنيم ان اللقاء الذي جرى تنظيمه اليوم في بيت لحم يهدف الى اطلاع الجهات المعنية على اخر تطورات المشروع الخاص باعادة تاهيل شبكة المياه ضمن مشروع

تحسين خدمات المياه بمنطقة امتياز سلطة مياه ومجاري بيت لحم حيث تم الانتهاء من مرحلة جديدة حيث تم عرض جدول خلال اللقاء يظهر ان الانتهاء من تنفيذ المشروع سيكون خلال شهر اكتوبر من العام

2017 مما سيوفر كميات مياه اضافية من خلال الحفاظ على نسبة الفاقد في المياه التي تصل الى ما نسبته 50% في هذه الشبكات وحال الانتهاء من المشروع سيتم توفير نسبة كبيرة من المياه مما سيحسن خدمة المياه ويساعد ابناء شعبنا الفلسطيني اضافة الى ان المشروع يتضمن اقامة وترميم منشات في قطاع المياه .

وقال الوزير غنيم ان سلطة المياه ستبدا بتنفيذ دراسات من اجل اقامة محطتي معالجة للمياه في منطقة شرق بيت لحم بريفها الشرقي مما سيخدم 14 تجمع سكاني في محافظة بيت لحم حيث سيتم معالجة مياه الصرف الصحي حيث سيتم دراسة استخدام هذه المياه في الزراعة.

واشار الى ان محطة معالجة المياه الثانية ستكون في منطقة العيزرية ابو ديس لكي نقوم بواجبنا كفلسطينين بتنظيف منطقة وادي النار من مياه المجاري التي تمر به وتلوثه وتشكل مكره صحية وكارثة بيئية حقيقة لها انعكاسات خطيرة على ابناء شعبنا في التجمعات السكانية القريبة منه .

وشكر الوزير غنيم وكالة التنمية والتعاون الفرنسي و مملكة هولندا على دعمهم للمشروع ومتابعته على اعلى المستويات مثمنا هذا التعاون الذي ياتي في اطار علاقات التعاون بين فلسطين وهولندا وفرنسا .

من جهته اشار نائب محافظ محافظة بيت لحم محمد طه ابو عليا الى اهمية المشروع الخاص بتحسين خدمات المياه المقدمة للمواطنين عبر سلطة مياه ومجاري بيت لحم باشراف سلطة المياه الفلسطينية

موضحا ان هذا المشروع سيكون له الاثر الايجابي بتوسيع الخدمات للاحياء والمناطق الجديدة التي تنشا في المحافظة من خلال توير كميات كبيرة من المياه التي تضيع حاليا في نسبة الفاقد .

وشكر نائب محافظ محافظة بيت لحم الحكومة والشعب الفرنسي ممثلة بالوكالة الفرنسية للتنمية كما شكر حكومة وشعب مملكة هولندا الصديقتان اللتان تمدان يدهم لدعم فلسطين وشعبها في موضوع مهم

وحيوي كما ثمن جهود وعمل مختلف الجهات المنفذة للمشروع وعلى راسها فرق الاشراف الهندسي الفلسطيني والفرنسي وطواقم الشركة المنفذة معربا عن امله بان يتم الانتهاء من المشروع في المواعيد

المحددة لما في هذا المشروع من اهمية في خدمة المواطنين في ملف مهم بحياتهم اليومية الا وهو موضوع المياه.

من جهته قال رئيس سلطة مياه ومجاري بيت لحم نقولا خميس ان المشروع الخاص بتحسين خدمات المياه في محافظة بيت لحم يعتبر مشروعا مهما لكل المواطنين بالمحافظة باعتباره سيحسن خدمات المياه ويوفر نسب الفاقد الكبير مما سينعكس بشكل ايجابي على كافة المواطنين.

وشكر خميس كافة الجهات الممولة للمشروع وعلى راسها الوكالة الفرنسية للتنمية ومملكة هولندا على دعمهم لهذا المشروع .

بدوره قدم المهندس خالد الادريسي رئيس فريق الاشراف الهندسي الفرنسي/ الفلسطيني معلومات عن سير عمل المشروع في كل مناط الامتياز خلال المرحلة الماضية وهي بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا

والدوحة وارطاس والخضر وما تم انجازه حتى الان مشيرا الى ان العمل سار ويسير بالتعاون مع كافة الجهات المنفذة بشكل جيد .

وقدم الادريسي شرحا مفصلا عن مراحل العمل التي تمت في كل مدينة ومنطقة من المناطق التي يستهدفها المشروع وما تم انجازه في كل مرحلة وبالتفاصيل بهدف اطلاع الحضور على الانجازات المهمة

للمشروع.

بدوره قال المهندس غسان الظاهر مدير المشروع من قبل شركة مدانات الشركة المنفذة للمشروع اشار الى ان لقاء اليوم كان يهدف الى تقديم شرح عن اخر تطورات مشروع تحسين خدمات المياه في مناطق

بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا وهو مشروع استراتيجي بالنسبة لشركة مدانات للتعهدات التي كان لها الحظ السعيد بالفوز بعطاء هذا المشروع كون المشروع يمثل دور خدماتي لاهالي بيت لحم.

واكد الظاهر ان الشركة ما تزال عند التزامها وتحقيق الهدف من المشروع من خلال تنفيذ المشروع بمراحله المختلفة حيث تم تقسم المشروع الى احد عشر قسم حيث ان القسم الاخير يتضمن انشاء خزان للمياه في بيت جالا وهو الذي من المقرر انتهاء بشهر اوكتوبر 2017 مشيرا الى ان اقسام من المشروع ستنتهي بشهر اذار 2017 ومن ثم بالتدريج باشهر نيسان وايار وصولا لشهر اكتوبر موضحا ان غالبية اقسام المشروع قد انتهت بشهر 6 او 7 من العام القادم واخرها سيكون مشروع الخزان ببيت جالا.

كما وتحدث في اللقاء ممثلين عن الوكالة الفرنسية للتنمية ومملكة هولندا حيث اشاروا الى جهود بلادهم في دعم وتطوير الواقع الفلسطيني مؤكدين على ان بلادهم

بدوره قال محمد الجعفري مدير عام الشؤون العامة بمحافظة بيت لحم ان دور محافظة بيت لحم في تنفيذ المشروع هو تسهيل تنفيذه وازالة اي عقبات قد تعترض تنفيذه باعتباره مشروع مهم واستراتيجي

لمحافظة بيت لحم ومناطق امتياز سلطة مياه ومجاري بيت لحم بهدف ايصال خدمات المياه لكافة المواطنين في مناطق الامتياز من خلال تحسين الشبكات وخزانات المياه الموردة للخدمة للمواطنين

واشار الى ان المشروع مر بمرحلة مهمة خلال الفترة الماضية خصوصا مسالة حفر الشوارع ومد الشبكة الجديدة وهو امر اثر سلبا خلال مرحلة التنفيذ حيث تم تجاوز هذه المرحلة من خلال الاصرار على تجاوز اي

سلبيات لما يمثله هذا المشروع من اهمية كبرى واستراتيجية لمحافظة بيت لحم في موضوع مهم كموضوع المياه وايصالها للمواطنين

واشار الجعفري الى اهمية ما اعلن عنه رئيس سلطة المياه الفلسطينية الوزير مازن غنيم حول انشاء محطات لمعالجة المياه في منطقة بيت لحم الشرقية ومحطات ضح المجاري في منطقة بيت ساحور وكذلك تشغيل محطة ضخ مياه المجاري في منطقة ارطاس وهي مجموعة من مشاريع كبيرة ستحظى بها محافظة بيت لحم في العام 2017 متمنيا تنفيذها والانتهاء منها حتى يستشعر المواطن الفلسطيني بحجم الانجاز والجهد الكبير المبذول بهدف تحسين حياته من ناحية انسانية

Print Friendly