PNN بالفيديو : مئات الاطفال يخرجون في مسيرة بيت لحم من قلب الميلاد لمطالبة العالم برفع الظلم عنهم

بيت لحم /PNN/نظمت مؤسسة الأراضي المقدسة المسيحية المسكونية وبالشراكة مع مؤسسة الرؤية العالمية ومؤسسة كاريتاس القدس ومركز القدس للدراسات وبالشراكة مع العديد من المؤسسات المحلية برنامج بيت لحم قلب الميلاد للعام 2016 بمشاركة ثلاثمائة طفل وطفلة قدموا من عدة مدن بالضفة الغربية.

وتضمنت فعاليات رحلة سلام إلى بيت لحم مسيرة الأطفال الميلادية السنوية الثانية عشر حيث اشتمل البرنامج على العديد من الفعاليات قبيل المسيرة تخلله زيارة لكنيسة المهد وحقل الرعاة وأهم المعالم الدينية والروحية والتاريخية ومن بينها متحف تاريخ بيت لحم وحقل الرعاة في محافظة بيت لحم.

وتضمنت الفعاليات ايضا عروض مسرحية للأطفال بمناسبة عيد الميلاد في مسرح العمل الكاثوليكي مسرح ديار الراقص مسرحية سانتا كلوز التي تحدثت عن شخصية سانتا الى جانب ربطها بالواقع الذي يعيشه اللاجئون في مختلف انحاء العالم ومنطقة الشرق الاوسط في رسالة هادفة لتعريف الاطفال بالواقع الذي يعيشونه في فلسطين والمنطقة كما تضمنت الفعاليات انشطة ترفيهية للاطفال تمثلت بوجود مهرجين قاموا برسم رسومات على وجوه الاطفال وفقرات فنية احتفالية .

وقال الاطكفال انهم ياتون الى بيت لحم في هذه الاوقات للتعرف على مدينتهم المقدسة وما تتضمنه من تاريخ وهوية روحية ودينية و وطنية معربين عن سعادتهم بهذه الزيارة.

وعقب انتهاء فعاليات رحلة سلام الى بيت لحم الترفيهية والتثقيفية التي تمثلت بالزيارات التعريفية للاماكن المقدسة ببيت لحم و متحف تاريخ المدينة ومن ثم زار الاطفال أنا أحب بيت لحم حيث أخذ الاطفال صورة تذكارية لكل مجموعة ومن ثم توجهوا لزيارة متحف بيت لحم والفعاليات الترفيهية بمركز العمل الكاثوليكي انطلقت مسيرة الاطفال التي شارك فيها اكثر من ثلاثمائة طفل وطفلة وعدد من المسؤولين ببيت لحم باتجاه كنيسة المهد في رسالة سلام وامل الى العالم بان اطفال فلسطين يستحقون العيش بسلام وكرامة وعدالة كما قال المهندس انطوني حبش المدير الاقليمي لمؤسسة الاراضي المقدسة المسيحية المسكونية .

واوضح حبش ان المسيرة سارت عبر شوارع مدينة بيت لحم القديمة وصولاً إلى ساحة المهد وانتهاء بزيارة كنيسة المهد حيث شارك في المسيرة أكثر من 300 طفل فلسطيني قادمين من محافظات الوطن معلنين انطلاق فعاليات عيد الميلاد، ليبثوا رسالة أطفال فلسطين إلى العالم أجمع.

كما اوضح حبش ان اعمار الاطفال الذين شاركوا في فعالية بيت لحم قلب الميلاد تراوحت بين 7 – 12 سنة والذين بدورهم نقلوا رسالة سلام الى العالم أجمع موضحا ان الاطفال الفلسطينين من مسلمين ومسيحيين نقلوا اليوم رسالة تاخي ومحبة بمناسبة عيد الميلاد المجيد.
وعبر حبش ان امله بان تساعد هذه الزيارات على بناء العلاقات وتساهم بكسر حاجز الجغرافيا الذي يضعه الاحتلال في الاراضي الفلسطينية على صعيدين مادي على الارض ونفسي من خلال محاولة فصل المناطق الفلسطينية بعضها عن بعض موضحا ان بعض الاطفال لاول مرة لزيارة بيت لحم نامل ان تصل رسالة الاطفال الى العالم

بدوره قال كايد بولس نائب مدير مدرسة تراسنطة في اريحا انه ياتي اليوم لبيت لحم للمشاركة في مسيرة السلام في زيارة ببيت لحم باعتبارها رحلة سلام والتي تعرف طلابنا على مكان ولادة السيد المسيح واهمية هذه المدينة مشيرا الى ان الطلاب شعروا باهمية الاماكن المقدسة والتاريخية حيث انعكس الشرح بشكل ايجابي على الاطفال

اما الراهية مريم البعبيش من مدرسة راهبات الوردية اعمل برعية بيرزيت عبرت عن سعادتها بالزيارة موضحة ان هذا البرنامج برنامج مهم لان هناك الكثير من الاطفال لا يعرفون بركة واهمية الاماكن المقدسة التي لا يعرفها ابناءنا موضحة ان هذا اليوم فرصة مميزة للالتقاء والتعارف والتعرف على مدنهم واماكنهم المقدسة.

سامر شرقاوي رئيس جمعية تعايش التي تاسست في الزبابدة بجنين وهي تدعو للتعايش الفكري والعقائدي والاجتماعي بين ابناء شعبنا الفلسطيني اعتمادا على التاريح والحياة المشتركة على مر الاف السنوات موضحا ان الزيارة تهدف لتعريف الاطفال من شمال الضفة باهمية الاماكن التاريخية والدينية في مدينة بيت لحم التي ربما سمع عنها بعض الاطفال في شمال الضفة لكنهم لم يزوروها يوما.

واكد شرقاوي ان فلسطين ارض التعايش والحوار فلسطين وهي نموذج للتاخي والمحبة مشيرا الى ان فعالية اليوم فرصة للاطفال من مدن طولكرم بيت لحم جنين اريحا نابلس ليعيشوا ويتعرفوا على بعضهم البعض وعلى مدنهم المختلفة .

اما المدرسة مها بصيلة من مدينة اريحا من مدرسة تراسنطة الثانوية عبرت عن سعادتها بالبرنامج مشيرة الى ان الادىء قدموا معلومات مهمة للاطفال مما له اثر ايجابي مقدمة تهانيها لابناء شعبنا بحلول عيد الميلاد المجيد.

Print Friendly