PNN بالفيديو: نادي الليونز في بيت لحم يجهز طرود بمناسبة الاعياد في اطار رؤية نحن نخدم مجتمعنا

 

بيت لحم /PNN- ضمن فعاليات الاعياد الميلادية المجيدة وفي اطار رؤيته الخاصة بخدمة المجتمع الفلسطيني قام نادي الليونز في بيت لحم بتنظيم فعالية خاصة تمثلت بتغليف وتجهيز عشرات الرود الغذائية من قبل اعضاءه بالمحافظة .

وقام اعضاء النادي من رجال ونساء بتغليف وتعبئة العشرات من الطرود الغذائية التي سيقدمونها لمجموعة من العائلات الفلسطينية المستورة بمناسبة الاعياد الميلادية المجيدة بعد ان كانوا قد نظموا فعاليات مختلفة على مدار العام من اجل جمع التبرعات لتقديمها للعائلات المحتاجة.

وفي هذا الاطار قال رئيس نادي الليونز في بيت لحم ان هذا النشاط هو كنشاط كل عام بمناسبة الاعياد الميلادية المجيدة حيث تعتبر مرحلة تعبئة الطرود وتغليفها هي المرحلة الاخيرة لمراحل سابقة يتم فيها تنظيم فعاليات وحفلات وانشطة ومشاركات بفعاليات مثل سوق الميلاد التجاري تباع خلالها التذاكر والمنتجات التي يعدها افراد الناد حيث يرصد ريع كل هذه الانشطة لفعاليات انسانية مثل توزيع الطرود او تركيب سماعات للاشخاص او توزيع الطرود على العائلات المحتاجة بالاضافة الى مبلغ مالي لهذه العائلات من خلال المجتمع التعاون مع المجتمع لخدمة المجتمع.

واضاف رئيس نادي الليونز ان من ابرز الانشطة المشهورة حملات شواء بالصيف والربيع تباع خلالها التذاكر على الاعضاء وريعها  يحول من اجل تقديم خدمات مجتمعية كما نقوم اليوم واشار الى انه تم تقديم سماعات للاطفال من ذوي الاعاقة  السمعية جهاز اوكسجين لملجئ العجزة ومساعدة طلاب المدارس بالاقساط لبعض العائلات المستورة.

واكد ان فكرة نادي الليونز الفلسطيني هو نحن نخدم وبالتالي نحاول مساعدة ابناء شعبنا واخوتنا مشيرا الى ان الفكرة تقوم على اساس ان نساعد بامكانيات وجهود فلسطينية خالصة بمشاريع صغيرة ولكن ذلك لا يمنعنا ان نعمل على تنفيذ مشاريع كبيرة كما عملت فروع النادي في الاردن التي عملت على مد يد العون للسورين اللاجئين بسبب الحروب.

خليل شوكة سكرتير النادي قال  ان عنوان النادي الاسود هو خدمة الناس بمعنى نحن نخدم الاخرين مشيرا الى ان الفكرة ليست جديدة في فلسطين بل هي قديمة في فلسطين حيث تم تشكيل  اول نادي في بيت لحم عام 56 وكان اول رئيس له المرحوم الدكتور ميشيل دبدوب.

واكد شوكة ان النادي النادي له بصماته في المدينة حيث قام مؤسسيه باقامة ودعم بنك الدم كما انه ساهمباقامة عدة مشاريع صغيرة تابعة للبلدية في سنوات الستيناتوالخمسينات لكنها ترمز لخدمة الناس.

واشار شوكة ان النادي مفتوح امام من يرغب بخدمة الناس ومن لديه رغبة بالانضمام للنادي موضحا ان عمل النادي استمر حتى وقوع الضفة الغربية وغزة تحت الاحتلال الاسرائيلي عام  67 حيث فوجئت ادارة النادي بان الاحتلال الاسرائيلي يريده ان يكون تابعا له مما دفع ادارته في حينه لاغلاقه وايقاف خدماته .

واضاف شوكة انه اعيد احياء الفكرة للنادي  بعد قدوم السلطة الوطنية ونحن نخدم على مدار العام من خلال تنفيذ مجموعة من الانشطة من خلال اعادة تاسيس اندية في بيت لحم.

بدورها قالت المواطنة ميرفت جقمان وهي عضو بالنادي:” نحن موجودين بمناسبة عيد الميلاد المجيد نحن نادي خدماتي فلسطيني نقدم الاشياء الضرورية بمناسبة العيد لمن يحتاج خذخ الخدمات”.

واوضحت جقمان ان مثل هذه الفعاليات والانشطة  الخدماتية تشجعنا ان نعمل ونخدم ونساعد مع المجموعة من اهالي المحافظة كما انها  تشعر بنوع من التشجيع عند مد يد العون للاخرين ورؤية ان عملها يعود بالنفع على الناس.

واضافت جقمان انها تشجع النساء لدخول النادي حيث يساعد ويمد اليد ولو بالشيئ البسيط موضحة انه عندما سمعت عن النادي تقدمت لتكون عضوة فاعلة في المجتمع من خلال النادي الذي يساهم في تطوير العلاقات ومعرفة الواقع والادوات التي يمكن من خلالها مساعدة اهلنا.

البرت جقمان رئيس اقليم فلسطين في نوادي الليونز قال حول فكرة النادي ببيت لحم والاندية بشكل خاص ان الناس  لا يعرفون اندية الليونزوهدفها مشيرا الى ان الاندية اوقفت خدماتها في فلسطين بعد الاحتلال الاسرائيلي  وتم اعادة تنشيطها عام 2008 واسسنا اول نادي 2009 موضحا ان الاعضاء تزايدو وتم فتح نادي في رام الله والان لدينا فرع اخر في بيت لحم.

واشار جقمان ان كل ما نقوم به هو اننا نتجمع مع بعضنا البعض بايدينا نجمع امور انسانية بسيطة بالتعاون من اجل تقديمها لعائلات ومؤسسات بحاجة لهذه الخدمات .

Print Friendly