‘الأوقاف’ تعيد تشغيل مستشفى محمد علي المحتسب في الخليل

الخليل/PNN – أعادت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية تشغيل مستشفى محمد علي المحتسب في مدينة الخليل، بعد توقفه لفترة من الزمن عن خدمة المجتمع المدني .

وأكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، خلال جولة له في مدينة الخليل، اليوم الاثنين، أن قرار إعادة تشغيل المستشفى يأتي في سياق إستراتيجية الوزارة التي تعنى بخدمة المواطن الفلسطيني وتنمية أموال الوقف الإسلامي في المحافظات، الذي يذهب ريعها للفقراء والمحتاجين والأيتام .

وكانت وزارة الأوقاف قامت بتأجير مبنى المستشفى لجمعية أهل الخير الخيرية من أجل تأهيله بالشكل المناسب لتأدية دوره الخدماتي في منطقة يصل عدد سكانها إلى أكثر من 70 ألف نسمة من المناطق المهمشة في أطراف مدينة الخليل .

وفي سياق آخر، التقى ادعيس رئيس إدارة الجمعية الخيرية الإسلامية الشيخ حاتم البكري، حيث شدد على دور هذه الجمعيات في خدمة أبناء شعبنا الفلسطيني من الفقراء والمحتاجين، والدور المنوط بها في رفع المعاناة عن كاهل المحتاجين.

وأشار ادعيس إلى أن الوزارة على استعداد تام لدعم هذه الجمعية وتوفير احتياجاتها والنهوض بها لكي تستمر بتقديم خدماتها للفقراء والأيتام .

كما زار ادعيس الموقع المقترح لأكاديمية القرآن الكريم والعلوم الشرعية ومدرسة الرحمة للبنات، وبيت الخليل الخيري للأيتام، مؤكدا أن الوزارة تعنى بالتعليم الشرعي وتوليه اهتماما خاصا، وأنها تعمل جاهدة – من خلال برامجها وخططها – على فتح المزيد من المدارس ومراكز ودور القرآن الكريم، من أجل تربية جيل صالح يضع التعليم الشرعي على رأس اهتماماته .

وبين أن تعليم العلوم الشرعية وتحفيظ القرآن لشبابنا وأبناء مجتمعنا واجب ينبغي القيام به، وفضيلة ينبغي التقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى، لأن في ذلك تربية لهم على ما فيه من فضائل، وصقلا لعقولهم لإتباع طريق الحق والصواب .

وشدد ادعيس على أن الوزارة تدعم وبشكل كبير كافة مجالات التعليم الشرعي في فلسطين من حيث إعداد المناهج الخاصة به، والحصول على موافقة المؤسسات الرسمية كالتعليم العالي، والجامعات، على اعتباره فرعا من فروع الثانوية العامة كالعلمي والأدبي والتجاري وغيرها، الأمر الذي يعتبر تطورا كبيرا في هذا المضمار.

Print Friendly