الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا

“فيفا” يمهل سيكوالي 30 يوما لتقديم تقريره النهائي حول مشكلات الكرة الفلسطينية

زيورخ /PNN- أمهل مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الوزير الجنوب إفريقي الأسبق، طوكيو سيكوالي، رئيس لجنة الرقابة الدولية على أوضاع كرة القدم الفلسطينية، 30 يوما، لتقديم تقريره النهائي تمهيدا لاتخاذ قرار نهائي من المجلس حيال المشكلات التي تواجهها الكرة الفلسطينية بسبب انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.

وكان سيكوالي قدم، أمس الثلاثاء، تقريره الأولي لمجلس “فيفا” الذي عقد في مدينة زيورخ بسويسرا، وجاء بعد زيارات ميدانية متعددة لسيكوالي للمنطقة وقف خلالها على كافة الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية بحق عناصر اللعبة في الوطن، على صعيد منع التنقل للرياضيين، واستقبال المعدات والخبراء، والفرق الرياضية، إلى جانب تدمير المنشآت الرياضية ومنع إقامتها، وتعزيز كل ظواهر العنصرية ضد العرب، واستمرار اعتماد الأندية المقامة في المستوطنات غير الشرعية ضمن الدوري الإسرائيلي العام.

وقال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني انفانتينو، مساء اليوم الثلاثاء، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب اجتماعات مجلس “فيفا”، إن المجلس استمع للتقرير الأولي من سيكوالي، وأن العمل متواصل من أجل حل كافة المشكلات التي تواجه الكرة الفلسطينية.

وأكد انفانتينو أن المجلس قرر منح سيكوالي 30 يوما لتقديم تقريره النهائي الذي سيتم بناء عليه إصدار قرار نهائي فيما يتعلق بكافة مشكلات الكرة الفلسطينية.

وقال: “نعمل بشكل متواصل على حل كافة المشكلات التي تتابعها لجنة الرقابة، وسنعمل من أجل التوصل لحل نهائي بعد استلام تقرير سيكوالي الشهر المقبل”.

وكان رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، دعا الشهر الماضي “فيفا” والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إلى ضرورة تحمل مسؤولياتهما ورفع الكرت الأحمر في وجه أندية المستوطنات، عقب صدور قرار مجلس الأمن الذي اعتبر تلك المستوطنات غير شرعية بموجب الاتفاقيات والشرائع الدولية.

ويشار إلى أن اتحاد كرة القدم خاطب كافة الاتحادات الوطنية حول العالم من أجل فضح جرائم الاحتلال العنصرية بحق الرياضة الفلسطينية، وضرورة تضافر كافة الجهود للجم إسرائيل وإلزامها بتطبيق قوانين “فيفا” تجاه فلسطين كعضو وطني فاعل في الاتحاد الدولي.

ــ

Print Friendly