د.مجدلاني: وحدة الموقف الفلسطيني باتت أمراً ملحاً ومحطة هامة

 رام الله/PNN- اعتبر الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. احمد مجدلاني انعقاد اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني وبمشاركة الكل الفلسطيني خطوة بالاتجاه الصحيح ، ومؤشرا على أن وحدة الموقف الفلسطيني باتت أمرا ملحا ومحطة هامة .

وأضاف د. مجدلاني في كلمته في الجلسة المنعقدة للجنة التحضيرية ، إنها رسالة واضحة للعالم اجمع ، ولدولة الاحتلال، أننا القيادة الفلسطينية تدرك أن الاحتلال هو التناقض الرئيس، وأن أية خلافات داخلية في وجهات النظر هي أمر صحي شريطة أن لا يؤثر على وحدة الموقف والأداء الفلسطيني .

وتابع تحديات المرحلة في ظل ادارة ترامب القادمة والحكومة العنصرية الفاشية للاحتلال ،تتطلب من الفلسطيني التحضير الجيد لكيف نواجه المرحلة بوحدة حقيقية ، وبقرارات فعلية على الأرض يلمسها المواطن الفلسطيني، وذلك من خلال ضرورة الاتفاق على عقد جلسة اعتيادية للمجلس الوطني بهدف تجديد وتعزيز الشرعية وبلورة برنامج وطني يكون بمقدوره مواجهة تحديات المرحلة المقبلة .

وأشار د. مجدلاني أن من اهم الاولويات هو إنهاء الانقسام ،وتشكيل حكومة وفاق وطني ، داعيا الى مجلس وطني توحيدي ،وأن تكون الانتخابات على قاعدة التمثيل النسبي الكامل .

قائلا يجب أن لا يكون مكان انعقاد المجلس الوطني عقده، ولا مانع من عقده على حلقتين إذا تعذر دخول البعض الى ارض الوطن ،منوها الى ضرورة التفكير الجدي باستبدال المجلس الوطني ليصبح برلمان دولة فلسطين، وهذا يحتاج لصياغة رؤية متكاملة تتناول مجمل مؤسسات النظام السياسي الفلسطيني، وذلك انطلاقا من الاعتراف الأممي بفلسطين بصفة دولة مراقب .

 

Print Friendly