الخضري يدعو للعمل من أجل انفراج الوضع في غزة بدلا من سيل التحذيرات بحدوث انفجار

 

غزة/PNN- دعا رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري للعمل الفوري على صعيد دولي وعربي وإسلامي من أجل انفراج الوضع في غزة، بدلاً من التحذيرات الدولية وحتى الإسرائيلية التي تصدر بشكل شبه يومي بأن الأوضاع الانسانية تتفاقم وان هناك خشية من حدوث انفجار.

وأكد الخضري أن معدلات الفقر والبطالة نتيجة استمرار الحصار للعام العاشر على التوالي زادت بصورة حادة، حيث أن حوالي٨٠٪‏ من سكان القطاع يعيشون تحت خط الفقر، ما يعني أن حوالي مليون ونصف مليون تقريبا من أصل ٢ مليون يعيشون على المساعدات الإغاثية، فيما ترتفع في كل يوم أعداد العاطلين عن العمل بشكل كبير وغير مسبوق، إلى جانب تعطل منشآت اقتصادية.

وأكد في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الخميس 12-1-2017 أن انفراج الوضع يعني إنهاء الحصار الإسرائيلي غير الأخلاقي وغير الإنساني والمتناقض مع مبادئ القانون الدولي، واتفاقية جنيف الرابعة، والإعلان العالمي لحقوق الانسان، واعتبره عقوبة جماعية يعاقب عليها القانون الدولي.

وجدد الخضري التأكيد على محددات رفع الحصار وتتمثل في فتح جميع المعابر التجارية وتسهيل الحركة التجارية من استيراد وتصدير دون قوائم ممنوعة، وفتح معابر الأفراد وتسهيل حركة مرور المسافرين والتنقل بحرية من وإلى القطاع (مرضى وتجار وطلاب وأصحاب الحاجات)، إضافة لفتح الممر الآمن الذي يربط غزة بالضفة الغربية، وكذلك العمل على انشاء ميناء غزة البحري ومطار غزة الدولي.

وأكد أن الوحدة الفلسطينية الشاملة القائمة على الشراكة الحقيقية في تحمل المسئولية ضرورة ملحة لتجنب آثار الانقسام الخطيرة والتي أصبحت تمس حياة عشرات الآلاف، وحال تحققت ستكون أهم أداة في مواجهة التحديات والإجراءات الإسرائيلية.

وقال الخضري ” شعبنا يتطلع للعيش بحرية على أرضه، وفِي ظل دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وهذا يتطلب دعم واسناد دولي”.

Print Friendly, PDF & Email