أخبار عاجلة

PNN بالفيديو : الاحتلال يقمع مسيرة للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة

بيت لحم/ PNN- قمعت قوات الاحتلال ظهر اليوم الخميس، مسيرة للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى سلطات الاحتلال الاسرائيلي. حيث انطلقت المسيرة باتجاه مدخل بيت لحم الشمالي

بعدوقفة احتجاجية رفعت فيها اللافتات بمشاركة أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم، وممثلي الفصائل، ولجنة استرداد جثامين الشهداء، وبعض المؤسسات المجتمع المحلي.

و شارك أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم في ثلاجات الاحتلال الإسرائيلي إلى جانب العشرات من المواطنين، وممثلي القوى والفعاليات الوطنية في مسيرة للمطالبة باسترداد جثامين 8 شهيداء ما زال الاحتلال

يماطل في الإفراج عنهم، مؤكدون على استمرار فعالياتهم حتى استرداد جثامين أبنائهم .

وقال مازن العزة من حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية: ” هذه الفعالية لاستكمال الفعاليات التي بدأت منذ فترة طويلة من أجل استعادة جثامين الشهداء وهي رسالة وفاء من قبل الشعب الفلسطيني إلى

شهدائنا في الثلاجات من أجل استعادة جثامينهم وايضا رسالة وحدة ورد على الحكومة الاسرائيلية التي تحاول أن تزرع الشقاق بين الشعب الفلسطيني وتفرق بين شهدائهم.

وأضاف” : نحن نقول أن الشعب الفلسطيني بكل أطيافه وكل قواه السياسية موحد في المطالبة باستعادة جثامين الشهداء ودفنهم بكرامة في تراب وطنهم”

وطالب العزة بتوسيع دائرة الحراك الشعبي لاستعادة جثامين الشهداء.

وأشار : ” هذه الحكومة لا تستجيب إلا من خلال الضغط الشعبي الواسع ومن خلال التصعيد ، وعلى مدار سنوات لم تستجب هذه الحكومة إلا من خلال فعاليات شعبية باحتكاك مباشر مع قوات الاحتلال، ورسالتنا

بأننا سوف نقوك بالتصعيد لآخر مدى من اجل استعادة جثامين شهدائنا وسوف نستمر في عمليات التصعيد سواء على الحواجز العسكرية، و داخل المدن و المخيمات والقرى، واحتجاز جثامين الشهداء بالمحصلة

سوف يؤدي إلى انتفاضة شعبية واسعة من أجل كرامة هذه الشعب وكرامة شهدائنا ” .

وقالت والدة الشهيد عبد الحميد أبو سرور:” نحن مستمرون في فعالياتنا وسوف يكون هناك تصعيد وستتحول لهبة شعبية حقيقية إذا لم نستعيد جثامين شهدائنا، هذا حقنا، ونحن نظمنا عدة وقفات وكان هناك

حراك جماهيري كبير لكن الاحتلال لم يستجب واصر وتعند واصدرت قراراته وميز بين الشهداء، ولا يعلم أن الذي نطالب به هو حق مشروع، وما يرتكبه الاحتلال هو جريمة دولية يعاقب عليها القانون الدولي، وعلى

إسرائيل أن تحاكم على هذه الجريمة.

 

ومن جهته قال المحامي فريد الأطرش من الهيئة المستقلة لحقوق الانسان: ” انتهاكات الاحتلال تخالف القانون الدولي الانساني وبالتالي يجب أن يكون هناك تدخل من قبل مجلس الامن والمؤسسات الحقوقية

الدولية لوقف هذه الانتهاكات بحق أراضينا”.

الاحتلال يقوم بسرقة الأراضي ويقوم ببناء المستوطنات بشكل مخالف لاتفاقيات جينيف التي لا تجيبز لدولة الاحتلال نقل المواطنين المدنيين إلى الدولة التي تحتلهم .

وقال الاطرش ان احتجاز جثامين الشهداء هو انتهاك لكرامة الانسان باعتبار أن الشهداء هم أسرى لدى الاحتلال الاسرائيلي وهذه جريمة مخالفة للقانون الدولي ومخالفة لميثاق روما ، ويجب أن يتدخل المجتمع

الدولي ليضغط على حكومة الاحتلال للافراج الفوري عن ثمانية جثامين محتجزة بثلاجات الاحتلال وعن 250 جثمان فلسطيني محتجز لدى مقابر الأرقام ، وهذا يخبيء وراءه جرائم قتل الاحتلال لهؤلاء المواطنين

بشكل متعمد خارج نطاق القانون، وتركهم ينزفون حتى الموت وهناك اخفاء لأدلة انتهاك حقوق الإنسان.

من جهتها قالت والدة الشهيد عبد الحميد أبو سرور:” نحم مستمرون في فعالياتنا وسوف يكون هناك تصعيد وستتحول لهبة شعبية حقيقية إذا لم نستعيد جثامين شهدائنا، هذا حقنا، ونحن نظمنا عدة وقفات

وكان هناك حراك جماهيري كبير لكن الاحتلال لم يستجب واصر وتعند واصدرت قراراته وميز بين الشهداء، ولا يعمل أن الذي نطالب به هو حق مشروع، وما يرتكبه الاحتلال هو جريمة دولية يعاقب عليها القانون ا

لدولي، وعلى إسرائيل أن تحاكم على هذه الجريمة

Print Friendly, PDF & Email