أخبار عاجلة

إطلاق كتاب “حياتي من النكبة إلى الثورة” لنبيل شعث

 

رام الله /PNN- أطلق مفوض العلاقات الدولية في حركة فتح نبيل شعث، مساء اليوم الأربعاء، النسخة الخاصة بفلسطين من كتابه “حياتي من النكبة إلى الثورة” في متحف محمود درويش بمدينة رام الله.

يقع الكتاب في 568 صفحة من القطع المتوسط، ويحتوي 14 فصلاً تغطي كسيرة ذاتية روائية الفترة من ميلاد شعث عام 1938 وحتى الهجوم الإسرائيلي على منظمة التحرير في لبنان 1982، كما يتبع الفصول ثلاثة ملاحق، ملحق يتضمن ملخصاً لرسالة الدكتوراه، وملحق يضم مقال فلسطين الغد، وملحق ثالث يحتوي الصور.

وقام بتقديم الكتاب وكاتبه، الروائي يحيى يخلف الذي قدم استعراضاً سريعاً للكتاب، فيما تحدث شعث عن السنوات التي قضاها في كتابة الكتاب، وعن حرصه بأن تكون الكتابة بأسلوب مشوق حتى تجذب الجيل الحالي لمعرفة تاريخ فلسطين.

الكتاب صادر في طبعته الثانية الخاصة بفلسطين عن دار الشروق في القاهرة هذا العام، وكذلك كانت طبعته الأولى عام 2016، وصمم غلافه هاني صالح.

نبيل علي شعث المولود في مدينة صفد الفلسطينية عام 1938، هو سياسي ومصرفي وخبير إدارة وتنمية فلسطيني، غادر مع والده بعد نكبة 1948 إلى الإسكندرية وأكمل دراسته في جامعتها في قسم إدارة الأعمال، ونال بعدها الماجستير والدكتوراه من معهد وارتون العالمي للإدارة في جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة،

أسس عدة شركات تجارية وعمل مستشاراً اقتصادياً وإدارياً للعديد من الحكومات العربية، وعمل مدرساً في الجامعة الأمريكية في بيروت، ووصل إلى مرتبة عميد كلية الاقتصاد فيها، كما عمل في الجامعة الأمريكية في القاهرة، وكان مستشاراً للرئيس ياسر عرفات.

بعد عودته مع إنشاء السلطة الوطنية إلى غزة، انتخب نائباً عن خان يونس، وعين وزيراً للتخطيط والتعاون الدولي، وعين في حكومة أحمد قريع نائباً لرئيس الوزراء، ووزيراً للإعلام.

 

Print Friendly