القواسمة:هناك من يدعم ماليا وسياسيا المؤتمرات المشبوهة للمتجنحين

رام الله/PNN-قال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي إن هناك جهات لم يسمها تمول وتدعم سياسيا وماليا المؤتمرات المشبوهة كمؤتمر باريس للمتجنحين ومؤتمر اسطنبول الانشقاقي.

وطالب القواسمي في حديث لصوت فلسطين مثل هذه الجهات بالتوقف عن اللعب على التناقضات الفلسطينية موضحا أنه من المعيب أن تكون هناك دول عربية وإسلامية تدعم مثل هذه اللقاءات وكان عليها

التنسيق مع منظمة التحرير الفلسطينية بوصفها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا في كل ما يخص الشأن الفلسطيني وعدم التدخل بالشؤون الفلسطينية كما هو حال المنظمة التي تؤكد دائما حرصها على عدم

التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وتساءل القواسمي عن سبب عقد مثل هذه المؤتمرات في الوقت الذي تدعو فيه حركة فتح لعقد اجتماع للمجلس الوطني.

وشدد على أن المستفيد الوحيد من هذه المؤتمرات هي إسرائيل وأن حالها كحال كل المؤتمرات التي سبقتها في السبعينيات والثمانينيات والتسعينات وهو مزبلة التاريخ وأن حركة فتح ستبقى واحدة وموحدة ولن

يستطيع أياً كان النيل منها

Print Friendly