الشاعر خلال تكريمه نساء مبدعات من ذوي الاعاقة: نسعى بجد إلى فتح آفاق وفرص أمام المرأة الفلسطينية للابداع والتميز

بيت لحم/PNN/ أشاد وزير التنمية الاجتماعية الدكتور ابراهيم الشاعر بدور المرأة الفلسطينية وبمشاركتها مجالات الحياة المختلفة، وبعطائها وصمودها وتميزها، وأكد على أن وزارة التنمية الاجتماعية تولي ملف المرأة بشكل عام والمرأة من ذوي الاعاقة بشكل خاص أهمية بالغة وخصوصاً في ظل رؤيتها الجديدة بالتحول إلى وزارة تنمية، من أجل تمكين هذه الفئة وادماجها في المجتمع، أضاف أن الوزارة تسعى إلى فتح آفاق وفرص أمام المرأة الفلسطينية للابداع والتمييز بما يضمن حقوقها في المساواة في ظل نظام يقوم على العدل الإجتماعي والمساواة وعدم التمييز في الحقوق العامة بين الرجل والمرأة.

جاء ذلك خلال تكريمه لعدد من النساء من ذوي الاعاقة في المركز الروسي للعلوم والثقافة، في محافظة بيت لحم، بمناسبة الثامن من آذار- يوم المرأة العالمي، بحضور ممثلين عن الوزارة والعديد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية والدينية.

وشدد الشاعر على أهمية احترام وتقدير النساء بشكل عام والنساء من ذوي الاعاقة بشكل خاص على عطائهن وتميزهن في العمل، مؤكداً على احترام حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة بشكل عام، وحقهم في الحصول على فرص متساوية مع غيرهم من الأشخاص في كافة المجالات الصحية و الاجتماعية و التعليمية و السياسية، و حقهم في العمل و إزالة كافة العوائق البيئية التي تحول دون اندماجهم في المجتمع.

وأضاف بأن واجبنا تسهيل الطريق وإزالة اي عقبات تمنع المرأة من ذوي الاعاقة من ابراز قدراتها الابداعية واندماجها في المجتمع، لكي تتمكن من المساهمة الفعلية في واجب البناء المجتمعي والوطني، و احداث تغيير فكري واجتماعي بشأن مكانة المرأة بحيث تكون المرأة هي رأس الحربة في هذا التغيير، و من أجل تغزيز دورها الحقيقي ومكانتها المميزة في مسيرة التحرر الوطني.

Print Friendly