الخضري: المرأة الفلسطينية صِمَام الأمان في مواجهة التحديات وندعو لدور أكبر لاستثمار طاقاتها

غزة/PNN/وجه النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، التحية للمرأة الفلسطينية التي تتحمل كل هذه الأعباء، وتواجه التحديات بصمود وثبات في ظل احتلال وحصار وتهويد وعدوان متواصل.
كما وجه الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الأربعاء 8-3-2017 بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، التحية للمرأة في كل مكان من العالم ليس فقط في يوم المرأة بل في كل يوم فهي صانعة الرحال مربية الأجيال ويجب استثمار قدراتها.
ودعا إلى ضرورة منح المرأة حقوقها كاملة وإعطائها دور أكبر في كافة مناحي الحياة، وحمايتها من الإجراءات والسياسات العدوانية الإسرائيلية.
وأكد ضرورة وجود حراك أقوى من المؤسسات والجهات المختصة بحقوق المرأة، لمناصرة ومساندة المرأة الفلسطينية في ظل الاعتداءات الإسرائيلية بحقها.
وشدد الخضري على أن المرأة الفلسطينية تشكل رمزاً للصمود والتحدي في كل المواقع، وتثبت دوماً قدرتها على مواجهة التحديات رغم ما تعانيه جراء الحصار والاعتداءات في قطاع غزة، والاستيطان والجدار والتهويد والملاحقة في الضفة الغربية والقدس.
وقال “المرأة الفلسطينية هي الأم والأخت والزوجة ، وواجهت الاحتلال وسياساته وإجراءاته جنباً إلى جنب الرجال”.
وتطرق الخضري إلى معاناة المرأة التي فقدت زوجها وابنها وبيتها ومصدر دخلها وعانت الأسر والاضطهاد والإبعاد، وعاشت الفقر والبطالة والحرمان من أبسط حقوقها، إضافة لمعاناتها جراء استمرار الانقسام وآثاره الكارثية علي الكل الفلسطيني.

Print Friendly