الصيفي: قانون منع الأذان جريمة وسنرفع الأذان في مساجدنا رغماً عن الاحتلال

القدس/PNN-قال وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية د. حسن الصيفي: “إن إقرار ما يُسمى بالكنيست الاسرائيلي لقانون حظر الآذن بالقراءة التمهيدية في مساجد القدس والداخل المحتل هو جريمة” وأضاف: “سنرفع الأذان

في مساجدنا رغماً عن الاحتلال ولن نرضخ لقوانينه العنصرية”
وأكد الصيفي أن وزارة الأوقاف بعزة أصدرت تعميماً لأئمة المساجد كافة في جميع محافظات قطاع غزة برفع الأذان وقت العشاء وتكراره عدة مرات. داعياً وزارات الأوقاف في الدول العربية والإسلامية إلى اتخاذ ذات

الخطوة في مساجدها رداً على جريمة الاحتلال.

وتساءل وكيل وزارة الأوقاف، أين المؤسسات التي تنادي بحقوق الإنسان من هذه الجريمة؟! أليس إقرار مثل هذا القانون انتهاك لحرية العبادة والتي هي من أبسط مبادئ حقوق الانسان في حقه في العبادة بكل

حرية؟!

وتابع: “أليس هذا تدخل سافر في شؤون عبادة، وتحدٍّ لكل الشرائع السماوية، والمواثيق والمعاهدات الدولية، التي كفلت حرية العبادة للإنسان؟!”

وقال: “من يُزعجه الأذان فليرحل”، موضحاً أن القرار الصهيوني هو تطور خطير يأتي ضمن مخطط مدروس لتهويد القدس وكل ما هو إسلامي وعربي في فلسطين.

وحذر الصيفي من تداعيات هذا القرار مشدداً على أن الشعب الفلسطيني في كل فلسطين وخاصة في القدس والداخل المحتل لن يرضخ لهذا القانون سيستمر في رفع الأذان في جميع المساجد.

Print Friendly