أخبار عاجلة

الاحتلال يفرج عن طفل معاق من بيت لحم

بيت لحم/PNN – أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين مساء الاربعاء، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أفرجت مساءً عن الأسير الطفل الجريح عيسى المعطي من سجن عوفر.
وكان جيش الإحتلال الإسرائيلي أقدم قبل نحو أسبوع على إعادة إعتقال الطفل المعاق عيسى المعطي (14 عاما)، من بيت لحم، والذي يعاني من بتر في قدمه اليمنى، نتيجة إصابته برصاص دمدم على يد جنود الإحتلال وإعتقاله بتاريخ 19/9/2015.
وبينت الهيئة أن عيسى تحول الى إنسان معاق على أيدي جنود الإحتلال، الذين أطلقوا رصاص الدمدم عليه، إعتقلوه وإحتجزوه في مستشفى هداسا، حيث خضع لعملية زراعة شريان في القدم وفشلت وتدهور وضعه الصحي بشكل ملحوظ، وعلى إثر ذلك قرر الأطباء بتر قدمه، وأفرج عنه بعدها يوم 29/9/2015، بكفالة مالية قيمتها (7000 شيقل).
وأضافت الهيئة “ان الطفل الاسير عيسى المعطي والذي فقد قدمه طوال حياته هو ضحية قرارات حكومة اسرائيل العنصرية بإطلاق النار على الاطفال وإعطاء تعليمات للقناصة الاسرائيليين بقتلهم، والإصرار على مواصلة الجريمة يأتي بكل وقاحة من خلال إعتقاله مجددا

Print Friendly