أخبار عاجلة

دولة يدعو لاعتبار “يوم المستهلك” يوما للعدالة الاجتماعية وتعزيز المنتج الوطني

رام الله/PNN- دعا رئيس بلدية بيتونيا ربحي دولة لاعتبار يوم الخامس عشر من آذار “يوم المستهلك” يوما للعدالة الاجتماعية وكبح جماح الاسعار وتعزيز المنتج الوطني وإعلان نبذ كامل لبضائع الاحتلال.

واضاف دولة في بيان صحفي ان مقاطعة بضائع الاحتلال ليست موسمية، وان المستهلك الفلسطيني بات يعزم تماماً عن شراء بضائع الاحتلال حتى ولو كانت متواجدة في أماكن البيع من قبل التجار.

واوضح دولة ” أن مقاطعة بضائع الاحتلال مسؤولية البيت والمدرسة والمؤسسات الرسمية والخاصة وايضاً وسائل الاعلام كافة، من أجل توعية المواطن بعدم شرائها ودعم آلة الحرب الاسرائيلية والعمل على مقاطعتها حتى ولو كانت موجودة في المتاجر من أجل ان يرى التاجر ان هذه البضاعة تبقى متكدسة على رفوفه”.

ودعا دولة جهات الاختصتصاص الى تعرية والاعلان عن أسماء مهربي البضائع الفاسدة ومنتهية الصلاحية كي يكونوا عبرةً لغيرهم، مشيداً بدور جمعية حماية المستهلك في حملات دعم المنتج الوطني وما تقدمه من حملات توعية لتعرية الاحتلال ومنتجاته، اضافة ً الى تعزيز حق المستهلك الفلسطيني.

X

Print Friendly