نادي الاسير: الوضع الصحي للاسير الجريح جهاد حماد صعب ومستقر حتى الان

رام الله/PNN- قال محامي نادي الأسير الفلسطيني اليوم السبت، أن الوضع الصحي للمعتقل الجريح جهاد محمد حماد (19 عاماً)، صعب ومستقر.

وقالتقرير لنادي الاسير أن المصاب يوجد في مستشفى “هداسا عين كارم” الإسرائيلي،أثر تعرضه لإصابة في الرأس، وقد خضع لعملية جراحية، وما زال فاقد للوعي بسبب تأثير الأدوية.

وأضافت المصادر أن جهاد تلقى ضربه خطيرة على رأسه اثر سقوطه على حجر اثناء مطاردت قوات الاحتلال الاسرائيلي له، خلال مواجهات اندلعت عصر أمس في بلدة سلواد بمحافظة رام الله والبيرة.

وقال المصدر أن الاطباء تخوفوا من خطورة الوضع الصحي للشاب جهاد، وانه خلال 48 ساعة ان لم يتحسن وضعه الصحي سيدخل في وضع خطير جدا.

ؤمن الجدير ذكره أن قوات الاحتلال اعتقلت حماد يوم أمس، الموافق العاشر من آذار / مارس 2017، في بلدة سلواد.

Print Friendly