الرئيس عباس: ترامب أكد التزامه بحل الدولتين

رام الله/PNN-قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أكد له خلال الاتصال الهاتفي بينهما قبل يومين، التزامه بحل الدولتين.

وقال الرئيس عباس خلال كلمة في احتفال بمدينة رام الله “أجريت قبل يومين محادثات هاتفية بناءة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي نقدر له هذه المبادرة، حيث أكد التزامه الكامل بعملية السلام وبحل الدولتين،

في حين أكدنا نحن مواقفنا الثابتة أننا مع السلام القائم على حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية، وأننا جزء من الشرعية الدولية”.

وتابع أنه “كما أكدنا موقفنا الرافض للإرهاب والتطرف، هذا الموقف القائم على قيمنا وقناعاتنا الدينية والوطنية، وعلى حماية مصالح شعبنا وأمتنا، وسوف نستمر في التعاون معه للوصول إلى سلام عادل وشامل

يحقق الأمن والاستقرار للجميع، حيث تلقينا منه دعوة للاجتماع به في البيت الأبيض قريباً من أجل دفع عملية السلام قدما، وصولا إلى الحل الشامل والعادل”.

وقال الرئيس عباس إن “المجتمع الدولي اليوم بات أكثر اقتناعًا بأن الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين هو سبب كل المصائب التي تعاني منها المنطقة والعالم، وأنه بدون حل القضية الفلسطينية حلًا عادلًا، فلن

يتحقق السلام أو الأمن أو الاستقرار، وستظل المنطقة مفتوحة على خيارات شديدة الصعوبة”.

وأضاف أنه “رغم أن الاحتلال يمنعنا من استثمار كل مواردنا الوطنية، عبر مواصلة سرقة الأرض، وتقطيع أوصال الوطن بالمستوطنات والحواجز العسكرية وجدار الفصل العنصري، استطعنا أن نحقق بإرادتنا الإنسانية

المرتكزة على الصمود والصبر والمثابرة والنضال، إنجازات لافتة في بناء مؤسسات دولة القانون التي تليق بتضحيات شعبنا”.

واعتبرالرئيس عباس أنه “لا نطلب المستحيل، ولا نسعى إلا إلى السلام القائم على الشرعية الدولية، وهذا السلام لن يتحقق طالما بقي الاحتلال الإسرائيلي جاثمًا على صدورنا، ورسالتنا لكل المجتمع الدولي اليوم أنه

قد آن الأوان للاعتراف بدولة فلسطين في حدود الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية”.

 

Print Friendly, PDF & Email