الحمد الله يستقبل نقابة الصحفيين ويؤكد أن الحكومة ستحاسب مرتكبي الاعتداءات بحقهم

 رام الله/PNN- شدد رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله على التزام القيادة والحكومة الكاملين بحماية الصحفيين الفلسطينيين ومحاسبة مرتكبي الاعتداءات بحقهم، والرفض المطلق للاعتداء عليهم، مجددا تأكيده دعم القيادة والحكومة المطلق لحرية الرأي والتعبير وحرية الإعلام.

 جاء ذلك خلال استقباله اليوم الاثنين في مكتبه في رام الله، وفدا من نقابة الصحفيين، برئاسة نقيب الصحفيين ناصر ابو بكر، للوقوف على أحداث “مبنى المحاكم”، واعتداء أفراد من الأمن على عدد من الصحفيين.

 واطلع الحمد الله الوفد على تشكيل لجنة تحقيق في أحداث “مبنى المحاكم” برئاسة وكيل وزارة الداخلية اللواء محمد منصور وعضوية مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان د. عمار الدويك ونقيب المحامين حسين شبانة.

 ودعا الحمد الله كافة وسائل الإعلام إلى الالتفاف حول المؤسسة الأمنية في جهودها لحماية امن المواطنين، وتحقيق السلم الأهلي والاستقرار في محافظات الوطن، بالتزامن مع عمل الحكومة في معالجة أي قصور أو خلل في أدائها، في إطار تغليب المصلحة الوطنية العليا، ومصلحة المواطنين.

وجدد الحمد الله رفضه لحملات التخوين والتشهير بحق أبناء المؤسسة الأمنية، معتبرا أن لغة التخوين غير مقبولة في مجتمعنا، وتمس نسيجنا المجتمعي، وأسس السلم الأهلي، مجددا دعوته لتغليب خطاب الوحدة بين جميع مكونات المجتمع الفلسطيني.

 

Print Friendly