نقابة الصحفيين ترحب بلجنة التحقيق وتعلق خطواتها جزئيا بانتظار نتائج عملها

رام الله/PNN – جددت نقابة الصحفيين ادانتها واستنكارها للاعتداء الوحشي المروع للاجهزة الامنية الفلسطينية على الطواقم الصحفية اثناء تغطيتها لوقفة جماهيرية امام مجمع المحاكم في البيره يوم امس الأحد، ولا زالت تتابع آثاره وتدعياته وصولاً لمعاقبة الفاعلين المعتدين على الصحفيين ومعداتهم وامتهان كرامتهم وحقهم في العمل المهني بحرية، وضمان عدم تكرار مثل هذه الافعال الشنيعة.

وقد قدم وفد الامانة العامة للنقابة موقف النقابة هذا خلال اللقاء مع رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج الذي عقد صباح اليوم في مقر مجلس الوزراء في رام الله، طالبت خلاله سرعة التحرك لمحاسبة المعتدين اي كان مستواهم ورتبهم، واكدت استمرار خطواتها الاحتجاجية لحين تحقيق مطالبها.

وعبرت النقابة عن ارتياحها وترحب بقرار رئيس الوزراء سرعة تشكيل لجنة تحقيق ثلاثية من مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق المواطن د.عمار الدويك، ونقيب المحامين الاستاذ حسين شبانة، ووكيل وزارة الداخلية اللواء محمد منصور وتفويضها للبحث والتحقيق في الاعتداءات ومجمل الاحداث، على ان تنهي عملها وتنتهي الى نتائج في موعد اقصاه يوم الاثنين القادم.

واكدت النقابة انها وقد حصلت على تعهد جديد من رئيس الوزراء بعدم التعرض للصحفيين اثناء قيامهم بعملهم الصحفي، فانها ستتعاون مع لجنة التحقيق وتقدم ما لديها من شهادات ووثائق ومواد مصورة، وتطالب بأن يطال عمل اللجنة التصريحات والمواقف الاعلامية للاجهزة الامنية التي تلت الاحداث بما في ذلك فحوى المقابلة الصحافية مع الناطق باسم الاجهزة الامنية التي بثت عبر شاشة تلفزيون فلسطين مساء امس، وان تراعي اللجنة تحييد كل التأثيرات التي قد تقع من المسؤولين الرسميين، وتدعوا الصحفيين الذين تواجدوا في الواقعة الى تقديم افاداتهم ووثائقهم، وتعبر عن أملها بوصول اللجنة الى نتائج وتوصيات بحجم الجرم المرتكب.

وبناء على ذلك فان النقابة ستقلص خطواتها النقابية الاحتجاجية لتقتصر على مقاطعة تغطية اخبار الاجهزة الشرطية، وتعلق الخطوات الاخرى حتى يوم الاثنين القادم، على ان تنسق مواقفها وخطواتها مع مجلس منظمات حقوق الانسان والنقابات والاتحادادت الاخرى.

وأشادت النقابة بالمشاركة الواسعة في الوقفة الاحتجاجية عصر اليوم الاثنين على دوار المنارة وسط مدينة رام الله، مؤكدة انها ستبقى صوت الصحفيين العالي، وحامي كرامتهم وحقهم في العمل الحر، وفي التعبير عن رأيهم وموقفهم، وتدعو الصحفيين ووسائل الاعلام الى مزيد من الالتفاف حول مواقف النقابة وتنفيذها.

Print Friendly, PDF & Email