أخبار عاجلة

اقليم القدس: الاحتلال يسعى على قدم وساق لتهويد ما تبقى من مدينة القدس

القدس/PNN- اكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني/ فتح اقليم القدس، اليوم الثلاثاء، ان حكومة الاحتلال واذرعها التنفيذية تسعى على قدم وساق لتهويد ما تبقى من مدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك بعد استهدافها للمؤسسات المقدسية الوطنية واغلاقها واعتقال مسؤوليها، وذلك في محاولة منها لتنفيذ مخططاتها بالقضاء على الوجود الوطني بالمدينة.

وأكد عدنان غيث امين سر حركة فتح في القدس وعضو المجلس الثوري ان حكومة الاحتلال المتطرفة باتت تصعد من اعتداءاتها بحق المقدسات وعلى رأسهم المسجد الأقصى المبارك، مستنكرا ما تقوم به من سلسلة الاعتقالات بحق موظفي المسجد والمقدسيين اضافة الى هدم المباني ومصادرة الاراضي وتضييق الخناق على ابناء المدينة.

واضاف غيث: أن هذه الاجراءات بحق شعبنا لن تزيدنا إلا اصرارا على الخلاص من الاحتلال وجرائمه مهما كانت التضحيات.

وعلى صعيد متصل اشار اقليم القدس انه في الوقت الذي تقوم به حكومة الاحتلال بتنفيذ اعدامات ميدانية وحملات اعتقالات بحق ابناء شعبنا الفلسطيني بحجة محاولتهم تنفيذ عمليات استشهاديه بالوقت الذي يمكن لها تفادي ذلك، فهذا دليل على الضوء الاخضر الذي منحته حكومة الاحتلال لقواتها بقتل كل ما هو عربي.

وفي الختام اشارت حركة فتح اقليم القدس ان الشعب الفلسطيني لن يقبل بأي حلول او تسوية مع المحتل لا تكون محصلته اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وان الاحتلال وحده من يتحمل المسؤولية الكاملة عن ما يحصل بالمنطقة.

Print Friendly