اختتام تدريب 70 معلما وإداريا على إنتاج الطاقة المستدامة

رام الله/PNN – اختتمت مؤسسة الرؤية العالمية اليوم الخميس تدريب 60 معلما و10 إداريين ضمن مشروع “نحو إنتاج طاقة مستدامة في فلسطين”، على مهارات تصنيع نماذج ومشاريع تعمل على الطاقة المستدامة ليتم نقلها إلى طلبتهم.

من جهته، أكد مدير مؤسسة الرؤية العالمية في وسط الضفة ونابلس أشرف اسعيد أن الهدف الإستراتيجي للمؤسسة تنمية مهارات الأطفال وخلق حياة أفضل لهم ولعائلاتهم ومجتمعاتهم، وخاصة الفئات المهمشة والأكثر حاجة، مع العلم أن المؤسسة تقوم بتنفيد المشاريع بالشراكة مع المجتمعات المحلية بجميع قطاعاتها.

وأوضح منسق المشروع علي عبدو أنه سيتم تزويد 30 مدرسة بمحطات لإنتاج الطاقة الشمسية، 15 منها في محافظة جنين، بالإضافة إلى سبعة في محافظة سلفيت و8 أخرى في منطقة جنوب نابلس، بالإضافة الى محطة طاقة مركزية في بلدية يعبد (100 كيلوواط) ستمد بدورها طاقة لعشر مدارس أخرى بالمنطقة.

وقال: إن المشروع الذي ينفذ تدريجيا على مدار العام الجاري سيعود بالنفع على 30 ألف طالباً وطالبة، ويتم تنفيذه بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم، وسلطة الطاقة والمصادر الطبيعية، وبتمويل من مؤسسة الرؤية العالمية في ألمانيا، ومن وزارة التعاون الألماني (BMZ) .

وأضاف: يهدف إلى المساهمة في رفع المستوى الأكاديمي والخدماتي في المناطق المستهدفة، من خلال عائدات إنتاج الطاقة الشمسية، واستخدامها في تحسين البيئة المدرسية في المدارس المستهدفة، ورفع مستوى الوعي البيئي وثقافة الطاقة الخضراء، من خلال النشاطات اللامنهجية وحملات التوعية، إضافة الى التدريب الفني والأكاديمي في المواقع المستهدفة.

من جهته أوضح المدرب عبد الخالق البرغوثي من مركز الإعلام البيئي والتنمية، أنه تم التدرب على مواضيع الطاقة المتجددة والمستدامة المنتجة من الطاقة الشمسية والرياح ومساقط المياه، ليكونوا قادرين على تدريب طلبتهم على نماذج عملية وتطبيقات عملية، والقيام بتصميم وتنفيذ بمشاريع مصغرة من أجل عمل معارض للطاقة المستدامة في المدارس، ونشر ثقافة هذه التكنولوجيا بين الطلبة والمعلمين .

وأضاف: زودنا كل مدرسة بنماذج مصغرة عملية بحيث يقوم الطلبة بالاسترشاد فيها لتطبيق المواد النظرية للتطبيقات التي تم توزيعها على المعلمين وهي 20 نموذجا.

Print Friendly