المنتخب الفلسطيني يواصل استعداده لمواجهة المالديف

رام الله/PNN- يرى المدير الفني للمنتخب الفلسطيني الأول لكرة القدم، عبد الناصر بركات، اليوم السبت، أن المعسكر التدريبي الذي يخوضه “الفدائي” في الدوحة استعداداً لنهائيات كأس آسيا 2019، يشهد تطورا متواصلا على صعيد زيادة الانسجام بين اللاعبين على جميع المستويات.

ويواصل المنتخب الفلسطيني تدريباته في الدوحة حتى 25 مارس/ آذار من الشهر الحالي، قبيل السفر لمواجهة المالديف المقررة في 28 من الشهر ذاته، والتي ستقام في العاصمة ماليه ضمن ذهاب التصفيات النهائية المؤهلة لكأس آسيا 2019 في الإمارات.

وأكد بركات أن المعسكر يسير بشكل جيد، في ظل تشابه الأجواء بين الدوحة والمالديف على مستوى درجات الحرارة والرطوبة والملاعب المعشبة.

وأشار بركات في تصريحات صحفية إلى أن الوطني خاض خلال معسكره الحالي مباراة ودية امام المنتخب العسكري القطري “وصيف كاس العالم العسكري” وفاز عليه بثلاثة أهداف لهدف، مشيرا إلى أن اللقاء كان قويا وشهد العديد من الالتحامات بين اللاعبين”.

وأعرب عن أمله في أن يزيد ذلك الأداء من قدرة اللاعبين على الوصول إلى حالة الجاهزية التامة خلال التدريبات التي يشهدها المعسكر الحالي.

وتابع بركات: “لقد افسحنا المجال أمام جميع اللاعبين في المعسكر الحالي للعب وتقديم ما عندهم من أجل كسر الحاجز لديهم والوقوف على مستواهم بالإضافة إلى الوقوف على التشكيلة النهائية التي ستواجه المالديف خلال الشهر الحالي”.

وقال بركات إن 22 لاعبا يشاركون في المعسكر الحالي، بانتظار التحاق 6 لاعبين آخرين معظمهم من المحترفين بالخارج، بينما سيسافر إلى المالديف 23 لاعبا نظرا لعودة بعض لاعبي المنتخب الأولمبي المتواجدين في المعسكر للالتحاق بمعسكر الأولمبي الذي سيقام استعداداً لخوص تصفيات كاس آسيا تحت 23 عاما في الصين 2018.

وأضاف بركات أن المنتخب الفلسطيني سيخوض لقاءين آخرين، خلال ما تبقى من أيام المعسكر أحدهما مع المنتخب اليمني يوم 22 مارس الحالي، من أجل الوصول باللاعبين إلى درجة عالية من الجاهزية على كافة المستويات.

المصدر:كوورة.
Print Friendly, PDF & Email