أخبار عاجلة

الفلسطينيون يطالبون الاتحاد الاوروبي بوقف اللقاءات مع الاسرائيليين في القدس

القدس/PNN-/كتبت “هآرتس” ان الفلسطينيين طالبوا دول الاتحاد الاوروبي بوقف اللقاءات مع اسرائيل في القدس الغربية.

وتم طرح هذا المطلب في رسالة شديدة اللهجة وجهها الامين العام لمنظمة التحرير صائب عريقات، الى وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فدريكا موغريني، والى كل دول الاتحاد الاوروبي. ويحتج عريقات في الرسالة على سياسة الاتحاد الاوروبي ازاء القدس، واستسلامها امام اغلاق مؤسسات الفلسطينيين في القدس الشرقية.

وكتب عريقات: “انا احث الاتحاد الاوروبي على تغيير سياسته السلبية ازاء فلسطين والقدس والعمل ضد محاولات اسرائيل المتكررة لترسيخ وفرض سياستها غير القانونية”. واضاف: “اطلب اجراء اللقاءات مع

الدبلوماسيين الاسرائيليين في تل ابيب وليس في القدس الغربية، الى ان يتم اعادة فتح بيت الشرق ويتمكن ممثلو فلسطين من التقاء اقرانهم الدبلوماسيين في القدس الشرقية، عاصمة الدولة الفلسطينية”.

وكانت اسرائيل قد اغلقت بيت الشرق خلال الانتفاضة الثانية في 2001، ومنذ ذلك الوقت وهي تمنع اجراء أي نشاط رسمي للسلطة الفلسطينية في القدس الشرقية. وخلال الاسبوعين الاخيرين فرقت الشرطة

احتفالا للنساء الفلسطينيات بادعاء انه تم دعمه من قبل السلطة، كما تمت مداهمة واغلاق معهد الخرائط الذي اشتبه بالتواصل مع السلطة، واعيد فتحه بعد يومين.

يشار الى ان ممثلي الدول الاوروبية الذين يخدمون في اسرائيل يحرصون على عدم اجراء لقاءات رسمية او جولات وراء الخط الاخضر في القدس، لكنهم يصلون بشكل متواصل الى وزارة الخارجية وبقية مكاتب

الحكومة في غربي المدينة، رغم ان اوروبا لا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، ولا تدير فيها مؤسسات رسمية. وتوصي التقارير السنوية للاتحاد الاوروبي بعقد اللقاءات مع المسؤولين الاسرائيليين خارج

القدس، لكنه لم يتم تنفيذ التوصية بعد.

Print Friendly