بالفيديو : توقعات نوستراداموس الصادمة لعام 2017 شاهد ماذا سيكشف

أحدثت تنبؤات الطبيب والمنجم الفرنسي ميشيل نوستراداموس شهرة كبيرة في العصر الحديث، وأصبحت مجلداته التي كتبها قبل 460 عاما تحظى باهتمام الصحف ووسائل الإعلام.
إعلان

وكشفت الصحف العالمية أخيرا عن تنبؤات نوستراداموس لعام 2017 تحت عنوان .. إنذارات مرعبة وجاء فيها أن العام الجديد سيشهد حربا ساخنة بسبب ارتفاع درجات الحرارة وتناقص الموارد العالمية كالمياه، وزيادة التوترات مع تهديدات كبيرة بحروب بيولوجية.
وتوقع المنجم الفرنسي الشهير أن الصين ستتخذ خطوات سريعة وجريئة لعلاج عدم الاستقرار الاقتصادي في العالم والذي ستكون آثارها على المدى الطويل، فيما ستصبح الولايات المتحدة الأميركية شبه عاجزة مع دخول ترمب إلى البيت الأبيض.
أما إيطاليا فستواجه ضائقة مادية مع ارتفاع معدلات البطالة والقروض، ما سيجعلها في مركز الزلزال وتتجه نحو اضطراب اقتصادي وتفاقم المشاكل المصرفية.
ولم يكتف نوستراداموس بذلك فحسب، بل تنبأ بحدوث هدنة بين روسيا وأوكرانيا قد تصل إلى توقيع إتفاق سلام، ستعارضها الولايات المتحدة، لكن الاتحاد الأوروبي سيرحب بها وخصوصا ألمانيا.
وفي أميركا اللاتينية سوف تبتعد الحكومات عن السياسات اليسارية، ما سيمهّد الطريق الى اضطرابات مدنية محتملة، أمّا عن الإنتخابات الرئاسية في فرنسا، فقال إنّها ستكون نقطة تحوّل في تاريخ فرنسا.
وسيشهد عام 2017 بحسب تلك الانذارات، حروبا كيماوية في العالم، وسيختبر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أسلحة نووية ويصبح الديكتاتور الأكثر خطرًا، وبعدها من المتوقّع أن يخلع كيم من عرشه ويبحث عن لجوء في روسيا.
وتوقّع أن تصبح الطاقة الشمسية أكثر إنتشارًا، وستبدأ في 2017 الرحلات التجارية الى الفضاء، كذلك الرحلات المدارية حول الأرض.
يشار إلى إن المنجم الفرنسي نوستراداموس ولد في عام 1503 واحتفظ بشهرة خاصة باعتباره أحد أشهر المنجمين وقراء الغيب، وتحظى نبوءاته على مر العصور باهتمام بالغ.
وظهرت الطبعة الأولى لكتابه النبوءات في عام 1555 والتي أصبحت منذ ذلك الحين مشهورة في جميع أنحاء العالم.
ويحتوي الكتاب تنبؤاتٍ بالأحداث التي اعتقد نوستراداموس أنها سوف تحدث في زمانه وإلى نهاية العالم الذي توقع أن يكون في عام 3797 م.

Print Friendly