وزارة التربية تكرّم موظفاتها بمناسبة يومي المرأة والأم

كرّمت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم، موظفاتها بمناسبة يومي المرأة العالمي والأم، وذلك خلال حفل نظمته في مقرها؛ بمشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، والوكيل د. بصري صالح، ورئيس

وحدة النوع الاجتماعي خلود ناصر، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، وأمين سر المكتب الحركي للوزارة صادق الخضور، وعدد من المديرين والموظفات المكرمات والأسرة التربوية.

وفي هذا السياق، أكد صيدم أن هذه المناسبة تدلل على روح الوفاء الأصيل للمرأة والأم الفلسطينية في كافة الميادين، معبراً عن اعتزازه بدور جميع العاملات في السلك التربوي وحرصهن على تنشئة جيل

فلسطيني قوي متسلح بالإرادة والعزيمة.

وأثنى صيدم في كلمته على الإنجازات التي حققتها المرأة الفلسطينية ونضالها جنباً إلى جنب الرجل، مؤكداً أن الوزارة ستواصل بذل كل جهد مستطاع من أجل مساندة موظفاتها وتعزيز حضورهن في كافة المواقع،

معبراً عن شكره وامتنانه لوحدة النوع الاجتماعي على كل الجهود التي تبذلها في سبيل تعزيز غاياتها في المنظومة التربوية.

بدورها، أشادت ناصر بدور المرأة التي كانت شريكاً في تأسيس وزارة التربية والتعليم العالي وأسهمت في بنائها وتطوير برامجها واستحقت التكريم على كل ذلك، معربةً عن شكرها للقيادة التربوية ممثلة بالوزير

صيدم على هذه اللفتة التي تضمنت أيضاً تكريم الموظفات المتقاعدات وهن: سعاد القدومي، وريما الكيلاني، وإلهام عبد القادر، ونهاد أبو غزالة، ورشا عمر، وريما سلامة، وابتسام حمودة.

من جهته، أبدى الخضور اعتزازه بما تواصل المرأة الفلسطينية من القيام بأدوار تؤكد الدور الطليعي لها، معلنا أن الأسبوع القادم سيشهد الاعلان عن جوائز الأم المربية التي أعلن عنها الوزير العام الماضي، شاكراً

وحدة النوع الاجتماعي على تنظيم هذه الفعالية.

وفي نهاية الحفل، الذي تضمن عدة فقرات فنية وتراثية إبداعية، تم توزيع الهدايا على جميع الموظفات، بالإضافة إلى هدايا رمزية للآذنات العاملات في الوزارة.

Print Friendly