حالات مرضية التحقت بالاضراب وسياسة اذلال وارهاق للمضربين تقوم بها سلطات السجون

رام الله/PNN- قال محامي هيئة شؤون الاسرى كريم عجوة ان حالات مرضية عديدة انضمت للاضراب المفتوح عن الطعام، موضحا ان العديد من الحالات المرضية في سجن عسقلان التحقت بالاضراب ومنها سعيد مسلم وعثمان ابو خرج وابراهيم ابو مصطفى وياسر ابو ترك ونزيه عثمان وهي من الحالات المرضية الصعبة.

وأشار ان معاناة الاسرى المرضى والاهمال الطبي المتعمد دفعت الاسرى المرضى الى المشاركة بالاضراب مما سيشكل خطرا كبيرا على صحتهم وحياتهم في ظل اجراءات تعسفية وإذلال بدأت تقوم بها مصلحة السجون ضد المضربين.

وأشار عجوة الذي زار الاسرى في سجن عسقلان ان إدارة السجن قامت بسحب جميع الاغراض من غرف الاسرى المضربين بما في ذلك الادوات الكهربائية ولم تبق اي شيء.

وقال ان الاسير لم يبق معه سوى 3 بطانيات وغيار واحد ومنشفة وبشكير وفرشاة اسنان، وان ادارة السجون تتعمد تفتيش الاسرى عراة، ونقلهم وعزلهم ولإرهاقهم وإذلالهم.

وقال عجوة ان الاسرى المرضى هددوا بالامتناع عن تناول ادواء اذا لجأت سلطات الاحتلال الى استخدام اسلوب التغذية القسرية لإرغام الاسرى على كسر الاضراب.

وعبر الاسرى عن تصميمهم على مواصلة الاضراب حتى تحقيق جميع مطالبهم الانسانية.

Print Friendly, PDF & Email