Smoke from a tear gas shell which was fired by Israeli prison guards, not seen, rises from Ofer prison during clashes with Palestinian inmates near the West Bank city of Ramallah, Saturday, Dec. 20, 2008. Seven Palestinian inmates and three Israeli prison guards were injured in clashes after authorities had tried to search the tents in which the inmates sleep, Israeli sources said. The prisoners refused, and immediately began to throw objects at the guards, Israeli prison officials said. (AP Photo/Maya Hitij)

إدارة سجون الاحتلال تواصل هجمتها على الأسرى المضربين

رام الله/PNN/ أكدت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة، أن إدارة سجون الاحتلال استمرت ولليوم الثالث على التوالي، من إضراب الأسرى بحملة تنقلات طالت المئات من الأسرى المضربين عن الطعام، حيث نقلتهم إلى أقسام العزل في عدة سجون رافق ذلك سحب جميع مقتنياتهم الشخصية، كما واستمرت في منع محاميّ المؤسسات من زيارة الأسرى.

وأوضحت اللجنة المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير، أن جهوداً قانونية تُبذل من قبل المؤسسات الحقوقية، من أجل السماح لهم بزيارة الأسرى المضربين، رغم المعيقات الكبيرة التي تفرضها إدارة سجون الاحتلال، وذلك استناداً لموقفها المُعلن، أن كل أسير مضرب ممنوع من الزيارة.

واعتبرت اللجنة، أن تهديدات قادة الاحتلال عبر تصريحاتهم، بترك الأسرى المضربين حتى الموت، والتهديد باستخدام التغذية القسرية بحقهم، ليست بالجديدة، فهي لغة معهودة، استخدمتها في كافة الإضرابات السابقة.

ويواصل قرابة (1500) أسير فلسطيني، في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الثالث على التوالي، للمطالبة باستعادة حقوقهم الإنسانية، التي سلبتها إدارة سجون الاحتلال منهم، وأبرزها: السماح لعائلاتهم بزيارتهم بانتظام، وإنهاء سياسية العزل الانفرادي، وسياسية الاعتقال الإداري، والعديد من المطالب الحياتية الأخرى.

Print Friendly