الحمد الله يطلع السيناتور الأمريكي مايكل بينيت على انتهاكات الاحتلال

رام الله/PNN-تقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم الأربعاء في مكتبه برام الله، السيناتور الأمريكي مايكل بينيت، بحضور القنصل الامريكي العام في القدس دونالد بلوم، حيث اطلعه على آخر التطورات السياسية، وانتهاكات الاحتلال خاصة بحق الأسرى.

وجدد رئيس الوزراء تأكيده على ان استمرار اسرائيل بتوسعها الاستيطاني في الضفة الغربية، خاصة في القدس، يمثل إصرارا على انتهاك كافة القوانين والقرارات بعدم شرعية الاستيطان، لا سيما قرار 2334، ويقضي على حل الدولتين، ويقوض فرص السلام، مطالبا الولايات المتحدة الأمريكية بالضغط على إسرائيل للإيفاء بمتطلبات السلام، وفق الشرعية والقرارات الدولية ذات الصلة، بما يضمن تحقيق حل الدولتين.

وشدد الحمد الله على أن تحقيق النمو والاستقرار الاقتصادي في فلسطين مرتبط بوجود مسار سياسي، يمكن الفلسطينيين من العمل والاستفادة من المناطق المسماة “ج”، والتي تشكل 64% من مساحة الضفة الغربية، والتي تقوم إسرائيل بحرمان الفلسطينيين من استغلال كافة الموارد الطبيعية فيها.

وقال رئيس الوزراء: “نعتمد على الولايات المتحدة كشريك أساسي في السلام إلى جانب الدول العظمى، من أجل إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، أسوة بالعديد من قضايا الدول التي تم ايجاد حلول لها”.

واطلع الحمد الله السيناتور والوفد المرافق على انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى، مطالبا الولايات المتحدة بالتدخل الفاعل للضغط على إسرائيل لإيجاد حل لقضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وتحقيق مطالبهم العادلة، والإفراج عنهم دون قيد أو شرط.

Print Friendly, PDF & Email