أخبار عاجلة

تواصل فعاليات التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال

بيت لحم/PNN-حسن عبد الجواد /واصلت القوى الوطنية، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني،وأهالي الأسرى، في محافظة بيت لحم فعالياتها التضامنية مع الأسرى الفلسطينيين

المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال لليوم الثالث على التوالي.

واستقبلت خيم الاعتصام التضامنية التي نصبت من قبل القوى الوطنية وحركة فتح في ساحة المهد وسط مدينة بيت لحم، مخيم الدهيشة، بلدة الخضر، قرية المعصرة، بلدة التقوع، مخيم العزة، وجامعة القدس

المفتوحة في بيت جالا، عشرات الوفود التضامنية ومئات المواطنين من مختلف القطاعات والفئات الاجتماعية والاتحادات النسوية والطلابية والشبابية والنقابية والهيئات المحلية.

وغصت خيمتي الاعتصام التي ازدانت بالأعلام الفلسطينية وصور الأسرى والشهداء، في ساحة المهد ومخيم الدهيشة بالحضور من أهالي الأسرى والشهداء، وألقيت فيهما العديد من الكلمات التي أكدت على

أهمية التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، وتنظيم الفعاليات والمسيرات التضامنية معهم، ودعت إلى أوسع مشاركة شعبية في مختلف المحافظات إسنادا وتضامنا مع الأسرى المضربين.

ودعا رئيس حركة أبناء البلد رجا اغبارية في كلمة له في خيمة الاعتصام في مخيم الدهيشة إلى الوحدة الوطنية انتصارا لقضية الأسرى الذين يخوضون إضراب الحرية والكرامة، مشيرا إلى ان القوى الفلسطينية

والمؤسسات والفعاليات الجماهيرية في مناطق ال 48 وحدت جهودها دعما لقضية الأسرى، ووضعت برنامجا وطنيا لمساندة أسرانا في مواجهة إجراءات حكومة الاحتلال وإدارة السجون العنصرية.

وأكد عبد الله الزغاري مدير نادي الأسير في بيت لحم امام المعتصمين في خيمة الاعتصام في ساحة المهد، على ضرورة تحويل الاعتصامات في خيم التضامن في مختلف أنحاء المحافظة إلى حراك شعبي واسع

ضد جرائم الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين، والى نصرة أسرى شعبنا في إضراب الحرية والكرامة الذي أطلق شرارته القائد الأسير مروان البرغوثي.

وندد مدير هيئة الأسرى والمحررين في محافظة بيت لحم منقذ أبو عطوان بالتصريحات العنصرية التي يطلقها قادة الاحتلال ضد الأسرى الفلسطينيين الذين يخوضون إضرابا جماعيا دفاعا عن الحرية والكرامة، داعيا

إلى أوسع مشاركة شعبية تضامنية مع الأسرى.

وأعلنت اللجنة الوطنية لمتابعة إضراب الأسرى عن تنظيم برنامج فعاليات تضامنية في خيم الاعتصام لتفعيل الحراك الشعبي التضامني في مختلف أرجاء المحافظة.

ونظمت القوى الوطنية في خيمة التضامن مع الأسرى في بلدة الخضر، مساء أمس، مهرجانا جماهيريا حاشدا، بحضور أهالي الأسرى ومئات المواطنين دعما لإضراب أسرى شعبنا في سجون الاحتلال.

وألقيت خلال المهرجان عدد من الكلمات المنددة بإجراءات إدارة السجون الاحتلالية، وتصريحات قادة حكومة الاحتلال الداعية إلى إعدام الأسرى وتجويعهم، واصفين هذه التصريحات بالعنصرية والنازية.

كما دعا المتحدثون في المهرجان الامم المتحدة والمجتمع الدولي الى رفع الحماية الدولية عن حكومة الاحتلال ومحاكمة قادتها الذين يرتكبون الجرائم بحق شعبنا واسرانا.

Print Friendly