محافظ طولكرم عصام أبو بكر يؤكد المتابعة مع الجهات المختصة حول قرار اغلاق مركز شرطة علار

طولكرم/PNN – أكد محافظ طولكرم عصام أبو بكر على المتابعة مع الجهات المختصة وعلى رأسها مكتب الرئيس محمود عباس و اللواء حازم عطا الله حول قرار اغلاق مركز شرطة علار والذي جاء بناءً على خطة لإعادة الانتشار لدى الشرطة بسبب نقص في الكادر نتيجة الأزمة المالية التي يمر بها شعبنا، وعدم وجود تفريغات جديدة في جهاز الشرطة.

وعبر المحافظ أبو بكر خلال لقائه وفداً من أهالي علار وفعالياتها ومؤسساتها في دار المحافظة عن شكره لهم على ما أبدوه من حرص على عدم إغلاق مركز الشرطة في البلدة، والذي أصبح جزءاً أصيلاً من مكونات المنطقة نتيجة العلاقة المميزة ما بين المواطنين ورجال الشرطة والمؤسسة الأمنية بشكل عام.

من جانبه قال المقدم موسى يدك مدير شرطة طولكرم أن قرار إغلاق مركز شرطة علار جاء بسبب نقص القوة وعدم وجود عدد كاف من أفراد الشرطة حيث كان الهدف من وراء هذا القرار تجميع القوة من أجل تعزيز تقديم الخدمة للمواطنين.

وتابع المقدم يدك قائلاً: “يثلج صدري أن تكون الشرطة مطلباً لجميع المواطنين وهذا يعني أن رسالة الأمن والأمان نجحت، ولا يعني إغلاق مركز علار وجود تراجع في أداء الشرطة في المنطقة بل على العكس ستكون الشرطة متواجدة بكل قوتها هناك”.

إلى ذلك شدد رئيس بلدة علار سفيان شديد على أهمية التراجع عن قرار إغلاق مركز الشرطة في بلدته نظراً لأهمية وجود الشرطة خاصة أن المركز يخدم المناطق المجاورة لبلدة علار، شاكراً المحافظ عصام أبو بكر ومدير شرطة طولكرم وكافة الجهات المختصة لإستماعهم لرسالة أهالي المنطقة والتعاطي مع طرحهم.

من جهة أخرى عبر وجهاء بلدة علار والمنطقة المجاورة عن رأيهم حول أهمية الإبقاء على مركز شرطة علار وعدم إغلاقه متحدثين عن تجارب شخصية تتعلق في توفير الأمن والنظام الذي لامسه أهالي المنطقة.

Print Friendly