أخبار عاجلة

بالفيديو PNN:اصابة العشرات من المواطنين بحالات اختناق اثر قمع قوات الاحتلال مسيرة لاحياء ذكرى النكبة ال 69

بيت لحم\PNN- اصيب العشرات من المواطين، ظهر اليوم الاثنين، بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع ، اثر قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي مسيرة على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، لاحياء ذكرى النكبة التاسع والستين والتضامن مع الأسرى في إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم التاسع والعشرين.

وكانت قد انطلقت المسيرة من منطقة باب الزقاق باتجاه المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم بمشاركة واسعة من الفصائل الوطنية بالمحافظة وطلاب ومعليمن الى جانب الاطباء، ورفع المشاركون خلال المسيرة لافتات تحمل عبارات لإحياء ذكرى النكبة التاسع والستين ، وصور الأسرى لمساندتهم في إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم التاسع والعشرين، بالاضافة لرفع الأعلام السوداء، والاعلام الفلسطينية.

قال مدير مركز بديل نضال العزة أن هذه الفعالية تأتي للتركيزعلى فشل المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته، وأنه يكفي هذا الصمت خصوصا في ظل ما يتعرض له الأسرى البواسل للمطالبة بحقوقهم الشرعية.

وأضاف: ” لم نسمع أي موقف مشرف من الدول و من الهيئات الدولية ،و لم نرى أي تحرك جدي من قبل الدول لمساندة مطالب الاسرى العادلة تماما كما هي نكبة اللاجئين لم يحرك المجتمع الدولي ساكن منذ 69 عاما”.

وتحدث الناطق الاعلامي باسم نادي الأسير محمود زغاري: أن اليوم هو يوم غضب فلسطيني عارم حيث تزامنت ذكرى النكبة الأليمة التي حلت بالشعب الفلسطيني من قبل عصابات الاحتلال الصهيوني ، مع إضراب الحرية والكرامة لأسرانا البواسل لليوم التاسع والعشرين .

وأضاف: ” اليوم حالة غضب يشهده الشارع الفلسطيني اتجاه هذا الاحتلال الاسرائيلي ليقول للإحتلال الاسرائيلي كفى انتهاك لعزتنا وكرامتنا، وكفى لهذا الاحتلال البغيض، نريد الحرية والكرامة والانتصار لأسرانا البواسل وليرحل هذا الاحتلال عن جميع ما يتعلق بحياتنا الفلسطينية”.

وقال زعاري: ” اليوم نؤكد ونجدد العهد لكل أبناء شعبنا ولكل الأجيال بأن العودة حتمية وأن حق العودة مقدس ولا يمكن لاحد التنازل عنه، وبالتالي على الاحتلال الاسرائيلي ان يرحل عن أرضنا حتى نعيش بحرية وكرامة واستقلال” .

وأكدت الفصائل والقوى الوطنية أن هذه الفعاليات تأتي في إطار إحياء ذكرى النكبة بالتزامن مع إضراب الأسرى لليوم التاسع والعشرين على التوالي ولتوجيه رسالة للعالم أجمع ولحكومة الاحتلال أن الشعب الفلسطيني لن ينسى أسراه ولن يتنازل عن حقوقه الشرعية.

وأشار أمين سر حركة فتح في بيت لحم محمد المصري: ” أن الرسالة الأهم اليوم هي أسرانا ليسوا وحدهم وشعبنا يقف خلفهم، وهذه رسالة للقيادة وللإحتلال أن أسرانا لن يهزموا، وفي ذكرى النكبة ال 69 نقول أن شعبنا موحد خلف مطالبه وثوابته، وهذه رسالة للعالم أجمع أننا لن نتنازل عن أي ثابت من ثوابتنا” .

ومن جهته قال رئيس اللجنة التنسيقية للمقاومة الشعبية في الضفه الغربية منذر عميرة: ” اليوم بعد 69 عاما من الظلم والنكبة والتشريد، إلا أن شعبنال ما زال حي ، واليوم حي بمساندته لأسراه ووقوفه بجانب إضرابهم العادل ضد إدارة الاحتلال وحكومته ، واليوم شعبنا قال كلمته الفصل بالرغم من بطش السجان إلا أنه سيبقى موحد خلف جميع قضاياه المصيريه، سواء النكبة أو أسراه الأبطال أو القدس، فسنبقى موحدين من أجل الانتصار على هذا العدو الصهيوني” .

وتشهد محافظات الضفة الغربية في مثل هذا اليوم من كل عام اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي لتأكيد على ان الشعب الفلسطيني صاحب هذه الأرض وأن قضيته قضية عادلة لن يتنازل عنها.

Print Friendly, PDF & Email