الاعلام العبري:تسريبات ترامب الامنية للروس اضرت بعملاء اسرائيل في داعش

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ كشفت صحيفة معاريف العبرية عن وجود مخاوف اسرائيلية من ان تؤدي المعلومات التي قيل ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب قد سربها للروس بالاضرار بعملاء اسرائيل في ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية في بلاد الشام والعراق المعروف باسم داعش والذي ترجح مصادر عدة معارضة لاسرائيل ان دولة الاحتلال على علاقة بهذا التنظيم بشكل او باخر.

وقالت الصحيفة نقلا عن تقارير امريكية ان حياة عملاء الموساد الاسرائيلي بخطر شديد بسبب ما نقل عن الرئيس الامريكي من معلومات للروس بشان اجهزة الكمبيوتر المفخخة التي اعدها التنظيم من اجل تنفيذ عمليات في الولايات المتحدة الامريكية.

ونقلت الصحيفة عن غضب اسرائيلي من قبل الموساد والامن الاسرائيلي الذي يرتبط بعلاقات وثيقة مع الولايات المتحدة امنيا حيث انها الدولة الوحيدة التي فيها قنوات اتصال مباشر بين اجهزة الامن بين البلدين وتقريبا لا يوجد هناك اسرار بين الاجهزة الاستخباراتية الامريكية والاسرائيلية حيث ادى تمرير المعلومات الامريكية للروس لغضب شديد في اجهزة الامن الاسرائيلية.

ونقلت المواقع الامنية عن تصريحات لضباط كبار في جهاز الاستخبارات الاسرائيلي قولهم انهم يشعرون بغضي واحباط بسبب ما قام به الرئيس الامريكي مشيرين الى انهم يتخوفون من ان يؤدي ذلك الى الحاق الضرر بالعملاء الاسرائيليين في داعش.

وقال ضباط الاستخبارات الاسرائيلية ان تمرير معلومات مشتركة الى الروس دون علمنا هو احد اهم مخاوفنا لعلاقتنا مع الامن الامريكي معربين عن سخطهم للخطوة الامريكية مشيرين الى ان اسرائيل تنتظر توضيحات من الولايات المتحدة حول ما جرى.

Print Friendly