الحمد الله يطالب الدنمارك الى جانب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل للاستجابة لمطالب الاسرى العادلة

رام الله/PNN- استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم الخميس، في مكتبه برام الله، وزير خارجية الدنمارك اندريس سامويلسون، حيث اطلعه على آخر التطورات السياسية والاقتصادية، وأوضاع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وطالب الحمد الله وزير الخارجية الدنماركي إلى جانب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل، من أجل الاستجابة لمطالب الأسرى العادلة، والتي أقرتها المواثيق والمعاهدات الدولية، خاصة حقهم في زيادة عدد زيارات ذويهم لهم وتمديد مدتها، وحقهم في التعليم والحصول على خدمات صحية مناسبة.

وجدد رئيس الوزراء تأكيده على التزام القيادة الفلسطينية بحل الدولتين والعملية السلمية، مشيرا إلى أن إسرائيل تقابل ذلك باستمرار الاستيطان، وتقطيع أوصال البلاد مما يهدد حل الدولتين بالتلاشي.

وثمن رئيس الوزراء دعم الدنمارك لحل الدولتين، ودعم مؤسسات الدولة الفلسطينية، والعديد من القطاعات، لا سيما دعم وكالة الأونروا لإغاثة وتشغيل اللاجئين.

وعقب الاجتماع وقع رئيس الوزراء مع وزير الخارجية الدنماركي اتفاقية لدعم تنفيذ أجندة السياسات الوطنية بقيمة 80 مليون دولار على مدة أربع سنوات.

Print Friendly, PDF & Email