نقابة الصحفيين تطالب المؤسسات الدولية الوقوف عند مسؤلياتها

رام الله/PNN- أدانت نقابة الصخفيين الفلسطينيين بأشد العبارات أصابة الصحفي مجدي أشتيه برصاص مستوطن في مدنية نابلس اليوم .

وطالبت النقابة الاتحادات والمؤسسات الدولية الوقوف عند مسؤولياتها والتصدي للانتهاكات الاسرئيلية والاعتداءات المتكررة بحق الصحفيين الفلسطينيين والتي تزامن اليوم مع انعقاد مؤتمر اتحاد الصحفيين الاوروبي الننعقد في بوخارست .

وتنظر النقابة الى تصاعد هذه الجرائم والانتهاكات بحق الصحفيين والمصورين ببالغ القلق وطالبت بوقفة جدية من قبل المؤسسات الحقوقية والاتحادات والنقابات الصحفية العربية والدولية لوقف هذه الجرائم وتنظيم حملة دولية لمساندة الصحفيين الفلسطينيين في مواجهة هذه الجرائم والانتهاكات بحقهم.

وشددت النقابة على ان هذه الجرائم والانتهاكات بحق الصحافيين تستدعي التحرك العاجل والفوري للضغط على الحكومة الاسرائيلية واجهزتها الامنية والسياسية لوقف هذا الاستهداف المتعمد للمصورين والصحفيين الميدانيين وتحمل الحكومة الاسرائيلية بمختلف اجهزتها كامل المسؤولية عن حياة الصحفييين والمصورين التي باتت في خطر محدق .

Print Friendly