المانيا:تزايد فعاليات التضامن مع اضراب الاسرى

رام الله/PNN – مع مرور حوالي شهر على اضراب الاسرى الفلسطينيين داخل السجون الاسرائيلية ارتفعت وتيرة الفعاليات التضامنية معهم في عدد كبير من المدن الالمانية خاصة العاصمة برلين والتي اصبحت اهم ساحتها مكانا للعديد من التظاهرات والوقفات الاحتجاجية على مدار ايام الاسبوع.
وقد تميزت الايام القليلة الماضية بتنظيم وقفات ومسيرات مختلفة من نوعها ولم يسبق ان شهدتها شوارع العاصمة برلين سواء من حيث الحشد الكبير الى جانب فكرة الفعالية في حد ذاتها.
مسيرة اطول علم فلسطيني
فقد ثم يوم الاحد 14 مايو اطلاق مسيرة اطول علم فلسطيني ليمتد على طول 100 متر وعرض 4.5 متر امام بوابة برلين التي تمثل اهم معالم برلين التاريخية . وتم الاعداد لهذه الفعالية على مدار اسابيع لتكون يوما لاحياء الذكرى69 لنكبة الشعب الفل والتضامن مع الاسرى المضربين في سجون الاحتلال الاسرائيلي.
كما قام المشاركين من ابناء فلسطين بكتابة اسماء مدنهم وقراهم التي هجروا منها والتوقيع على العلم الفلسطيني حيث انطلقت المسيرة مترافقة بحمل عدد من كبار السن الى جانب الاطفال لمفاتيح ترمز لحق العودة والعديد من اللوحات والصور التي تدعم اضراب الاسرى الفلسطينيين. كما شارك في المسيرة عدد من الفرق الفنية التي عزفت النشيد الوطني الفلسطيني والعديد من الاغاني الوطنية الفلسطينية.
وقد تميزت الفعالية بمشاركة اعداد هائلة من الفلسطينيين و ممثلي المؤسسات والهيئات الفلسطينيه و العربية ومنظمة التحرير الفلسطينية واعداد كبيرة انصار الشعب الفلسطيني العرب والالمان والأجانب.
والجدير بالذكر بأن العلم الفلسطيني الذي تم استخدامه في هذه المناسبة سيجوب عددا من الدول الأوروبية خلال الايام القادمة في مناسبات احياء ابناء الجاليات الفلسطينية لذكرى النكبة.
وكانت ساحة البوستدامر بلاتز ببرلين قد شهدت مظاهرة تضامن مع الأسرى يوم السبت 13 مايو، بدعوة من المؤسسات الفلسطينية والعربية وبالتزامن مع ذكرى النكبة حيث رفعت الى جانب الاعلام الفلسطينية وصور الاسرى لوحات تمثل النكبة الفلسطينية وويلاتها التي تعرض لها الشعب الفلسطيني ولا زال. كما رفع المتظاهرون شعارات تطالب بفك الحصار عن قطاع غزة المحاصر منذ ما يزيد عن عشر سنوات.

مظاهرة امام ابواب السفارة الاسرائيلية
في نفس الاطار وللمرة الاولى في برلين ومنذ بدء فعاليات التضامن مع الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال شاركت اعداد كبيرة من ابناء الجالية الفلسطينية والمتضامنين من مختلف الجنسيات في وقفة احتجاجية أمام السفارة الإسرائيلية، وسط العاصمة الألمانية برلين، حيث كان التواجد الامني كبيرا لتخوف السلطات الالمانية من حدوث احتكاكات او اي نوع من المواجهات.
ورفع المشاركون في الوقفة التي أقيمت الجمعة 12 مايو، الأعلام الفلسطينية والألمانية، وصورا الأسرى، وشعارات تدعم إضرابهم الذي يواصلونه في سجون الاحتلال الاسرائيلي. كما وندد المشاركون بإجراءات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين وسياسة الاعتقال الإداري ودعوا الحكومة الالمانية الى دعم قضية الاسرى باتجاه الافراج عنهم.
خارج برلين
شهدت العديد من المدن الالمانية فعاليات تضامن مختلفة مع الاسرى الفلسطينيين حيث قامت الجالية الفلسطينية في مدينة فوبرتال الواقعة في ولاية شمال الراين – وستفاليا غرب ألمانيا يوم السبت 13 مايو بمظاهرة حاشدة في احدى اهم شوارع المدينة وبحضور اعداد كبيرة من ابناء فلسطين والمتضامنين العرب والالمان. والى جانب صور الاسرى واعلام فلسطين قام عدد من الناشطين والاطفال ايضا بالمشاركة من خلال عرض مشاهد تمثل القيود والسجون الاسرائيلية كصورة تعبيرية عما يتعرض له ابناء الشعب الفلسطيني من ظلم واضهاد على ايدي قوات الاحتلال الاسرائيلي في السجون الاسرائيلية.
كما شهدت مدينة دورتموند من نفس الولاية يوم الجمعة 12 مايو وقفة تضامن حاشدة نظمتها الجالية الفلسطينية بالتعاون مع اعداد كبيرة من المتضامنين وانصار الشعب الفلسطيني.
ايضا شهدت مدينة فرانكفورت مظاهرة كبيرة تضامنا مع الاسرى المضربين في سجون الاحتلال يوم السبت 13 مايو نظمها اتحاد الجاليات الفلسطينية بالتعاون مع عدد من المؤسسات الداعمة والمساندة للشعب الفلسطيني في المدينة وشاركت فيها اعداد كبيرة من ابناء الجالية الفلسطينية الى جانب الاخوة المتضامنين من العرب والالمان والجنسيات الاخرى.
كما وتستمر الفعاليات في عموم المدن الالمانية خاصة مع مرور الذكرى 69 لنكبة الشعب الفلسطيني.

Print Friendly, PDF & Email