1.2 مليون مراهق يموتون سنويا لأسباب يمكن الوقاية منها

قالت منظمة الصحة العالمية إن أكثر من ثلاثة آلاف مراهق يموتون كل يوم ليصل إجمالي الوفيات إلى 1.2 مليون وفاة سنويا لأسباب يمكن الوقاية منها إلى حد كبير.

وجاء تصريح المنظمة في بيان صدر على موقعها الإلكتروني أمس، وذلك وفقا لتقرير جديد صدر عن المنظمة وشركائها.

وقالت المنظمة إنه في عام 2015 وقع أكثر من ثلثي هذه الوفيات في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل في أفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وتعد الإصابات الناجمة عن حوادث المرور على الطرق وعدوى الجهاز التنفسي السفلي والانتحار من أكبر أسباب الوفيات بين المراهقين.

وتابع البيان أنه يمكن الوقاية من معظم هذه الوفيات من خلال توفير الخدمات الصحية الجيدة والتعليم والدعم الاجتماعي، ولكن في كثير من الحالات لا يمكن للمراهقين الذين يعانون من اضطرابات نفسية أو تعاطي مواد الإدمان أو سوء التغذية الحصول على خدمات الوقاية والرعاية الأساسية التي تمس حاجتهم إليها إما بسبب عدم وجود الخدمات أو لأنهم لا يعرفون عنها شيئا.

ولفتت إلى أنه بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من السلوكيات التي تؤثر على الصحة في وقت لاحق من العمر من قبيل الخمول البدني وسوء التغذية والسلوكيات الجنسية المحفوفة بالمخاطر تبدأ في مرحلة المراهقة.

وفي عام 2015 كانت الإصابات الناجمة عن حوادث المرور على الطرق هي السبب الرئيسي لوفيات المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و19 عاما، مما أسفر عن وفاة نحو 115 ألفا من المراهقين.

أما بالنسبة للفتيات فالسبب الرئيسي لوفيات المراهقات الأصغر سنا اللاتي تتراوح أعمارهن بين 10و 14 سنة هو عدوى الجهاز التنفسي السفلي من قبيل الالتهاب الرئوي، وغالبا ما يكون نتيجة لتلوث الهواء في الأماكن المغلقة جراء الطهي باستخدام أنواع وقود غير نظيفة.

وتعتبر مضاعفات الحمل، مثل النزف، والإنتان، والولادات المتعسرة، والمضاعفات الناجمة عن الإجهاض غير المأمون السبب الرئيسي لوفيات الفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و19 عاما.

وأوصت المنظمة بإجراء تدخلات في مختلف القطاعات، مثل:

التثقيف الجنسي الشامل في المدارس.

التكليف باستخدام أحزمة الأمان والخوذات بمقتضى القانون.

الحد من إمكانية الحصول على الأسلحة النارية وإساءة استعمالها.

الحد من تلوث الهواء في الأماكن المغلقة من خلال استخدام وقود أنظف للطهي.

زيادة فرص الحصول على المياه المأمونة ومرافق الصرف الصحي والنظافة.

Print Friendly