بحرية الاحتلال تجري تمرينات مشتركة مع وحدات قتالية متعددة

تل ابيب/PNN/ اجرت بحرية الاحتلال الاسرائيلي تمرينات بحرية واسعة لوحدة الغواصات القتالية التابعة لجيش الاحتلال الاسرائيلي وفق ما افادت مصادر اعلامية اسرائيلية نقلا عن المتحدث باسم جيش الاحتلال.

وقالت مصادر الاحتلال ان قواته البحرية انهت أمس تمرين “أسبوع الحرب” التّابع لوحدة الغواصات في سلاح البحرية حيث استمل التمرين على تدريبات مكثّفة تم خلالها فحص مستوى القدرات التشغيلية للغواصات والمحاربين.

و تم استدعاء قوات وافراد البحرية مساء السبت (13.5.17) لقاعدة البحرية في حيفا، وبعد تجهّز الفرق السريع خرجت القوات لتمرين واسع يحاكي حالة محاربة تم خلاله التشديد على عدة أمور متعلقة بعمل الوحدة في الطوارئ، من بينها تجميع المعلومات الاستخبارية والتعاون بين الوحدات في سلاح البحرية وسلاح الجو، والمحاربة ضد الغواصات.

وقالت المصادر العبرية ان وحدة الغواصات تدربت بالتعاون مع عدة وحدات، من بينها وحدة سفن الصواريخ، ووحدة الأمن الروتيني 914، والكوماندوز البحري ووسائل طيران حيث عملت القوات المشاركة كقوة مساعدة، وأيضًا كقوة تحاكي العدو.

وبحسب المصادر العبرية فقد فحص التمرين قدرات الغواصات المختلفة للعمل في منطقة العدو وكجزء من قوة تدمج بين عدة وسائل قتالية تعمل معًا.

وقال المتحدث باسم الاحتلال ان هذا التمرين يعتبر نقطة هامة لعملية التطور والتعلم التي تحصل في الوحدة في السنوات الأخيرة وتحويلها لقوة هامة في سلاح البحرية، والجيش بشكل عام.

واشار المتحدث باسم جيش الاحتلال الى ان وحدة الغواصات تشترك في عدة عمليات تشغيلية على مدار السنة موضحا ان للغواصات قدرة على البقاء داخل البحر لفترة طويلة، وفي عمق منطقة العدو وبسرية تامة، ولذلك يوجد لها حسنات كبيرة تجعلها وسيلة حربية خاصّة في جيش الاحتلال الاسرائيلي..

Print Friendly, PDF & Email