أخبار عاجلة

كيف تحمي بصرك من الأمراض؟

مع بلوغ متوسط ​​العمر تظهر العلامات الأولى للمشاكل الصحية المتعلقة بالعين، ويمكن توقع العيش مع الرؤية الضعيفة للنصف الآخر من حياتنا ابتداءًا من سن الأربعين.

وحقق علماء بريطانيون مؤخرًا، تقدمًا قد يؤدي إلى الكشف المبكر عن المياه الزرقاء وأعراض العين الأخرى، لكن الاكتشاف يوضح أيضًا كيف يتطور مرض العين ببطء وبصمت، لأنه يبرز علامات الإصابة قبل عشر سنوات من الكشف عن المرض عن طريق الاختبارات.

ويوضح البروفسور فرانشيسكا كورديرو من كلية لندن الجامعية: “لقد تمكنا من تحديد الخلايا العصبية المرضية في الجزء الخلفي من العين، والتي تتسبب في فقدان الرؤية عند الإصابة بالمياه الزرقاء وهذه علامة تحذير مبكرة جدًا لما سيحدث”.

ويقدر المعهد الوطني الملكي للمكفوفين أن ما لا يقل عن 50 % من حالات فقدان البصر يمكن تفاديها ولكن العديد من مشاكل العين الشائعة بما في ذلك المياه الزرقاء والتضخم البقعي واعتلال الشبكية لم يتم الكشف عنها إلا متأخرًا.

ومع ذلك وجدت دراسة جديدة لأخصائيي العناية بالعيون أن حوالي تسعة من أصل عشرة أشخاص من الذين تم استجوابهم لم يكونوا على علم بالمخاطر ولم يدركوا أن أمراض العين غالبًا ما تتطور دون أية أعراض.

ويقول الطبيب البصري فرانشيسكا مارشيتي من “فريق وينك” المعني برعاية العيون، “مع احتمالية عيش الكثير منّا لفترة أطول فإنه من غاية الأهمية الاهتمام بالعيون بشكل استباقي”، موضحًا أن النظام الغذائي ونمط الحياة والتاريخ العائلي لهم تأثير كبير على خطر الإصابة بأمراض العيون.

ويضيف: “لا يمكننا اختيار جيناتنا، ولكن يمكننا جميعًا أن نختار التغذية ونمط الحياة التي تساعد على تجنب مشاكل العين”.

ويمكن المحافظة على صحة العين بالتغذية السليمة ومن ضمن أنواع الغذاء التي تعزز من صحة العين تلك التي تحتوي على الفيتامينات C وE والمواد المضادة للأكسدة ومادة زياكسانثين والزنك والأحماض الدهنية أوميغا 3 في حين يجب أيضًا توخي الحذر من التدخين والسمنة والتعرض الزائد لآشعة الشمس.

المصدر: وكالات

Print Friendly