د.غنام تضع حجر الأساس لجمعية لفتا ومتحفها التراثي وتؤكد على حق العودة

رام الله/PNN – أكدت محاظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام أن حق العودة هو حق مقدس لا يمكن التفريط فيه، مشيرة أن شعبنا الفلسطيني يدفع ثمن الظلم التاريخي الذي تعرضنا له مستذكرة مخيم اليرموك والمآسي التي يتعرض لها شعبنا هناك.

جاء ذلك خلال وضع حجر الأساس لجمعية لفتا الخيرية ومتحفها التراثي اليوم بحضور المطران عطا الله حنا و رئيس بلدية البيرة فوزي عابد وحشد من أهالي لفتا وشخصيات رسمية وشعبية على قطعة الأرض التي تبرع فيها ابن البلدة المهندس ربحي أسعد، حيث حيت أبناء شعبنا باسم فخامة الرئيس مشيرة أن شعبنا يصر على البناء والتطوير برغم الإحتلال وممارساته القمعية.

وحيت المحافظ جمعية لفتا وعملها المتميز في إطار الكل الفلسطيني والتكامل الوطني، مشيرة أن هدفنا الأكبر هو أن يفتتح أبناء شعبنا مشاريع على أراضيهم التي تم تهجيرهم منها قسرا، مبينة أن الحقوق لا تضيع ووراءها مطالب.

واستذكرت غنام الشهداء والأسرى، مبينة أنهم عنوان كافة مراحل نضالنا المتواصل، معتبرة أن التكامل في وجه الإحتلال ومخططاته الإقصائية وبطشه المتصاعد هو الرسالة الأهم التي يجب أن نعمل عليها جميعا.

Print Friendly