PNN بالفيديو: لاجئ وابداع يطلقون دوري القرى المهجرة لكرة القدم باجواء رمضانية تنشط ذاكرة الشباب حول قراهم الاصلية

بيت لحم/PNN- اطلق مركز لاجئ الفلسطيني بمخيم عايدة ومؤسسة ابداع مخيم الدهيشة دوري كرة القدم السنوي على ارض ملعب لاجئ بعنوان دوري القرى المهجرة للعام 2017 بالتعاون مع الشبكة العالمية للاجئين والمهجرين الفلسطينين بمشاركة ستة عشر فريقا يمثلون ستة عشر قرية من قرى فلسطين التاريخية التي اجبر الاحتلال اهاليها على الهجرة خلال نكبة فلسطين قبل تسعة وستين عاما .

وتم اطلاق الدوري بحضور ممثلي المؤسسات الشريكة والفرق المشاركة على ارض ملعب مركز لاجئ والمئات من الاطفال والشباب من المخيمات الفلسطينية والمدن بمحافظة بيت لحم حيث تمثل الفرق ستة عشر قرية من قرى فلسطين وسط اجواء رمضانية متميزة اعادت للذاكرة الفعاليات والبطولات الكروية التي كانت تجري في المخيمات في السنوات الماضية.

وقال صلاح عجارمة رئيس مركز لاجئ ان الدوري هو بمثابة الرسالة لابناء شعبنا باهمية الاستمرار في احياء الذاكرة الفلسطينية حول اهمية حق العودة وتربية الاجيال الناشئة عليه موضحا ان اطلاق الدوري يمثل طعما اخر مهم هو انها تاتي في ليالي شهر رمضان المبارك حيث يتم الجمع بين ابناء القرى من مختلف المخيمات الفلسطينية الذين يعيشون في محافظة بيت لحم

واشار العجارمة الى ان هذه الفعالية تتضمن مشاركة ستة عشر فريقا من الفرق التي تمثل قرى فلسطين المهجرة عام 48 حيث تهدف الفعالية لتوطيد العلاقات بين ابناء القرى نفسها وبين ابناء مختلف القرى من جهة وابناء المخيمات من الجهة الاخرى .

واشار العجارمة الى ان الدوري يهدف الى التاكيد على ان اسماء القرى ما تزال حاضرة في اذهان وعقول و وجدان كل الشباب الفلسطيني .

كما اشار العجارمة الى ان دوري كرة القدم وهي اللعبة الجماهيرية المحبوبة فرصة لهؤلاء الشباب للتعبير عن شغفهم بها من خلال المشاركة في الدوري موضحا ان هذا الدوري ينظم بفكرة عدم وضع موازنات كبيرة من اجل فتح المجال امام الشباب للمشاركة كما انها تهدف الى تنشيط الحياة الفلسطينية خصوصا في الشهر الفضيل .

واشار العجارمة الى ان الدوري يتضمن اربع مجموعات وتستمر فعالياته على مدار ثماني ايام بحيث يجري اجراء عدة مباريات يوميا حيث سيجري تتويج الفائز بهذه البطولة التي تعتبر فعاليات الاطلاق لها العام هي الخامسة والتي تنظم من خلال المؤسسات الفعالية في اوساط المخيمات ببيت لحم بهدف احياء الذاكرة الخاصة للشباب بقراهم و وطنهم .

من جهته قال خالد الصيفي مدير مؤسسة ابداع مخيم الدهيشة ان فعالية الدوري الذي تم اطلاقه اليوم على ارض ملعب لاجئ بمخيم عايدة ياتي ضمن سلسلة فعاليات وانشطة تنظمها مؤسسات اللاجئين تحت مظلة الشبكة العالمية لدفاع عن اللاجئين والمهجرين الفلسطينين حيث ينظم الدوري بالتعاون ما بين مؤسسة ابداع ومركز لاجئ بهدف تنشيط ذاكرة الفلسطينين حيث سيلعب كل فريق تحت اسم ومسمى قريته التي هجر منها .

واكد الصيفي ان رسالة الدوري العمل على ربط ابناء القرى بقراهم من خلال تمثيلها من اجل تعزيز الانتماء لهذه القرى الاصلية التي لن يسقط حق العودة اليها بالتقادم والتي هجروا منها قبل تسعة وستين عاما ليكون انتماءهم لقراهم اكبر من انتمائهم للمخيمات التي يعيشون فيها بشكل مؤقت.

من جهتهم عبر الشباب المشاركين في الدوري عن سعادتهم بالدوري لاكثر من سبب حيث قال بهاء مشايخ من قرية بيت نتيف ان ابناء المخيمات انحرموا من المشاركة في مثل هذه النشاطات واتمنى أن يكون هذا الدوري كل عام وبشكل مكثف وأن يشمل كافة المخيمات في الوطن والشتات، وهذا الدوري مهم جدا لتنمية قدرات ومواهب الشباب الفلسطيني .

واضاف وجيه عواد من مخيم الدهيشة أن حق العودة هو حق مقدس وهذا الدوري يذكرنا بالقرى المهجرة عام ال 48 واطلاقه تحت مسمى القرى المهجرة يدفع اللاعبين للانتماء لهذا الدوري وأن يطور من مهاراته لانه مرتبط بقضية اللاجئين ويكون حافز للاعب في المجال الرياضي.

في ظل المتغيرات والضغوط الدولية يحاول الفلسطينيون تنشيط ذاكرة شبابهم حول حقوقهم وثوابتهم الوطنية بشتى الوسائل وما هذا الدوري إلا جزء من هذه المحاولات.

Print Friendly, PDF & Email