د.مجدلاني يبحث مع سفير جمهورية لتوانيا المستجدات السياسية والعلاقات الثنائية

رام الله /PNN-التقى الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.أحمد مجدلاني اليوم الاثنين، بمكتبه بمدينة رام الله، مع سفير جمهورية لتوانيا لدى دولة فلسطين ارتوراس جاليوناس، وبحث اللقاء اخر المستجدات السياسية والعلاقات الثنائية .

ووضع د. مجدلاني جاليوناس في صورة اخر التطورات على المستوى الداخلي والدولي، وما يتعرض له أبناء شعبنا من اعتداءات متواصلة من قبل حكومة الاحتلال التي تحاول فرض سياسة الأمر الواقع، وآخرها اغلاق مدينة القدس وعمليات التهويد المستمرة .

وحول افق عملية السلام قال د. مجدلاني من الواضح أن مساعدي ترامب بالإدارة الامريكية الذين كلفوا بوضع التصور لاستئناف عملية السلام ، واليات تدخل ورعاية الادارة الامريكية يتعرضوا بشكل مستمر لضغوط متواصلة من قبل حكومة الاحتلال، التي لا تعنيها عملية السلام، بل تبحث عن حلول جزئية لتضليل الرأي العام العالمي .
وتابع د. مجدلاني حكومة نتنياهو تمارس التحريض اليومي ضد القيادة الفلسطينية، وهي من يقوم بأبشع الجرائم وإرهاب الدولة المنظم ضد شعبنا .

واتفق الطرفان باللقاء الذى حضره عضو اللجنة المركزية للجبهة تغريد كشك، وأعضاء لجنة العلاقات السياسية للجبهة د. سليمان غوشة ، وبشار العزة ، على مواصلة المشاورات السياسية ، وسبل تطوير العلاقات الثنائية .

وأكد جاليوناس على دعم بلاده لعملية سلام تقوم على أسس الشرعية الدولية وإقامة الدولة الفلسطينية التي تعيش بأمن وسلام ومستقبل للأجيال القادمة، ومشيرا لأهمية التواصل والعمل المشترك وتطوير العلاقات الثنائية .

Print Friendly