المالكي يطلع المبعوث الياباني الخاص لعملية السلام على اخر التطورات السياسية

رام الله/PNN – استقبل وزير الخارجية د.رياض المالكي المبعوث الياباني الخاص لعملية السلام في الشرق الاوسط السيد ماساهارو كوهنو في مقر وزارة الخارجية في رام الله .

واطلع المالكي الضيف ماساهارو كوهنو على اخر التطورات السياسية في الارض المحتلة , خاصة الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته الاسلامية والمسيحية في ظل الحكومة الاسرائيلية الجديدة بزعامة نتنياهو التي تصر على عدم احترامها وانصياعها لمطالب المجتمع الدولي والامم المتحدة لوقف سياساتها الاستيطانية وممارساتهتا العنصرية التي تقوض عملية السلام وحل الدولتين .

كما اعرب المالكي عن عدم ثقته بنوايا الاحزاب اليمينية المتطرفه في الائتلاف الحكومي الاسرائيلي تجاه الحقوق المشروعه للشعب الفلسطيني في تقرير مصيره واقامة دولته المستقله وعاصمتها القدس الشرقية وفق مبدأ حل الدولتين محذرا المبعوث الياباني والمجتمع الدولي من استراتيجية الحكومة الاسرائيلية برئاسة نتنياهو التي تهدف الى تضليل المجتمع الدولي واتباع استراتيجية السلام الاقتصادي بدلا من السلام السياسي والامن الاقليمي , كذلك التركيز على الهاجس الامني .

كما وضع المالكي السيد ماساهارو كوهنو في صورة الحراك السياسي والدبلوماسي الفلسطيني في المحافل الدولية من اجل الوصول الى احلال السلام الشامل والعادل في المنطقة , من خلال اليات واجراءات فاعلة لانهاء الاحتلال الاسرائيلي لدولة فلسطين وفق سقف زمني محدد.

واعرب المالكي للضيف عن جدية القيادة الفلسطينية ورغبتها باحراز تقدم في العمليه السلمية والتفاوضية من خلال مفاوضات جادة للوصول الى اتفاق نهائي بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني, كذلك وضع آليات فاعلة لتطبيق الاتفاق وفق سقف زمني محدد .

وتبادل الطرفين العديد من الافكار حول حول العديد من القضايا والمبادرات المطروحة لاحراز تقدم في العملية السلمية والتفاوض , كذلك الجهود العربية والاقليمية والدولية المختلفة , خاصة المبادرة الفرنسية لاستصدار قرار من مجلس الامن يهدف الى انهاء الاحتلال , مشيرا الى ان هناك اجتماعا مرتقب بين وزير خارجية فرنسا مع وزراء خارجية المجموعة العربية لعملية السلام في جامعة الدول العربية في القاهرة الاسبوع الثالث من الشهر الحالي ، لبحث التطورات والمستجدات والملاحظات العربية الفلسطينية على المبادرة الفرنسية .

كما وضعه المالكي بصورة الملف الفلسطيني في المحكمة الجنائية الدولية والجهود المتواصلة التي تبذلها القيادة الفلسطينية لحماية الشعب الفلسطيني من الانتهاكات الاسرائيلية , كذلك الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لاعادة اعمار قطاع غزة , والمعيقات التي تواجه تمكين حكومة التوافق في قطاع غزة .

من جانبه ، شكر المبعوث الياباني الوزير المالكي على حسن الاستقبال معربا عن موقف بلاده الداعم لعملية السلام وفق مبدأ حل الدولتين كما وضعه بصورة لقاءاته مع المسؤولين الاسرائيليين الذين حملوه رساله للجانب الفلسطيني حول ضرورة العودة للمفاوضات ، حيث اكد لهم ان الجانب الفلسطيني من خلال معرفته ولقاءاته السابقة مع القيادة الفلسطينية انهم مع العودة للمفاوضات ولكن يجب العمل على وقف الاستيطان والالتزام بحل الدولتين .

وابدى المبعوث الياباني رغبته بالتعاون والتنسيق من اجل ازالة العقبات والمعيقات امام احراز تقدم في العملية السلمية والتفاوضية للوصول الى سلام آمن وشامل في المنطقة .

Print Friendly