صدور رواية “قلب مرقع” لـ بيان شراونة

القدس/PNN -عن دار الجندي للنشر والتوزيع في القدس، صدرت رواية “قلب مرقع” باكورة إصدارات الكاتبة الفلسطينية بيان شراونة، وتقع الرواية التي صمّم غلافها فادي حمدان في 158 صفحة من الحجم الكبير.

وقد وصفت الأديبة المقدسية ديمة جمعة السمان الرواية فقالت:

“قلب مرقع” عنوان موفق لرواية عانى شخوصها من واقع اجتماعي أليم حطم قلوبهم فلم ييأسوا.. عادوا ولملموا شظايا قلوبهم المتناثرة.. على أمل أن يعيدوها مكانها من جديد فيفتحوا صفحة جديدة مع الدنيا.. ينتظرون أن يروا وجهها الآخر ليكتشفوا أن قلوبهم لم تُجبر بعد.. ما زالت مرقعة تشهد على ماضيهم.”

أمّا الروائي جميل السلحوت فقد قال: “في روايتها البكر “قلب مرقع” تطرقت الكاتبة الفلسطينية الشابة بيان شراونة باباً ما يزال مغلقاً أمام الروّاية الفلسطينية بشكل خاص والعربية بشكل عام، وهو باب الحياة الاجتماعية من خلال الأسر المفككة، ووقوع الأطفال ضحايا لذلك.”

في حين وصفها الأديب ابراهيم جوهر بقوله “إنها رواية اجتماعية – تثقيفية – تربوية بامتياز.لقد أحببتها ووجدتُ فيها كل هذا الجمال والثراء المشار إليه آنفا.”

وقال الرّوائي عبد الله دعيس: “تتناول بيان شراونة في روايتها (قلب مرقّع) مواضيع اجتماعيّة مهمّة جدّا بجرأة كبيرة وأسلوب متقن رائع ولغة جميلة رزينة، وتستحدث أسلوبا روائيا يجعل النصّ مشوّقا مثيرا. فالقارئ الذي يبدأ بصفحتها الأولى تشدّه الرواية بكلّ قوّة ويعيش مع أحداثها بجميع مشاعره، حتّى يخرج منها وقد تكوّنت لديه صورة عن شريحة اجتماعيّة يراها أمام ناظريه في شوارعنا أو مؤسساتنا لكنّه لم يتفاعل معها من قبل، وتهتزّ مشاعره بعنف حتّى يتولّد عنده بعد الإحساس الكبير بالألم توجّه إيجابي وحنوّ كبير على الأطفال المحرومين من حنان أسرهم، وتتغيّر معاملته حتّى لأفراد أسرته.”

Print Friendly, PDF & Email