هيئة الاسرى ونادي الاسير ومحافظة رام الله يضعون اكاليل من الزهور على ضريح الراحل “ابو السكر”

رام الله/PNN- قام رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع ومحافظ محافظة رام الله والبيرة د.ليلى غنام ورئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس عصر الأحد، بوضع أكاليل من الزهور على قبر المناضل أحمد جبارة “ابو السكر” في ذكرى رحيلة الرابعة.

وقام الوفد بوضع اكاليل اخرى من الزهور على النصب التذكاري للشهيد ابو السكر عند مدخل قريته ترمسعيا.

ولفتت الهيئة، الى أن المناضل أحمد جبارة “أبو السكر”، من مواليد عام 1936، ومن سكان قرية ترمسعيا شمال مدينة رام الله، وانتمى للثورة الفلسطينية المعاصرة من خلال حركة “فتح” في السنوات الأولى لانطلاقتها، وقام في الخامس من تموز/يوليو عام 1975 بتفجير “ثلاجة” مليئة بالمتفجرات في ميدان صهيون بالقدس مما أسفر عن مقتل 13 اسرائيلياً وإصابة 78 آخرين، واعتقل في العشرين من سبتمبر/أيلول عام1976، وأطلق سراحه في الثالث من يونيو/حزيران عام 2003 بعد 27 سنة أمضاها في غياهب السجون، ليرحل عنا اثر نوبة قلبية، ويتوارى عن الأنظار فجأة ودون مقدمات في السادس عشر من تموز/يوليو 2013 .

“أبو السكر” .. شخصية نادرة، عاش حياة خصبة وغنية.. حاملا قضية ورسالة، فصنع تاريخاً حافلاً بالبطولات والمآثر، بالعذاب والمعاناة، بالتواضع والبساطة، وترك إرثا غنياً بالعطاء والتضحية، فأحبته الثورة، وعشقه شعبه واحتضنه ثرى وطنه، فكتبت له القصائد والأشعار ورددت اسمه الشفاه وستحفظه الأجيال.

Print Friendly