بالصور:سيرجي يتفقد أعمال تأهيل مستشفى الدكتور مسلماني في بيت ساحور ويزور كنيسة المهد

بيت لحم/PNN-حسن عبد الجواد -تفقد سيرجي ستيباشن رئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية، والسفير الروسي لدى السلطة الوطنية الفلسطينية حيدر اغانين، يوم أمس، أعمال تأهيل الطابق الثاني لمستشفى الدكتور الشهيد احمد مسلماني، في بيت ساحور، الممولة من قبل الجمعية، بقيمة 300 الف يورو.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها ستيباشن والسفير اغانين لمركز بيت ساحور الطبي التابع للجان العمل الصحي. ورافقهما في زيارة المركز الطبي السفير الروسي السابق لدى السلطة الفلسطينية الكسندر روداكوف، وداود مطر رئيس فرع الجمعية الإمبراطورية في فلسطين، وعضو مجلس الشيوخ الروسي السابق مرغيلو.

وكان في استقبال ستيباشن والوفد المرافق له، الدكتور فكتور بطارسة مدير مركز بيت ساحور الطبي، وفريد مرة رئيس مجلس إدارة لجان العمل الصحي، وشذى عودة المدير التنفيذي للجان، وجليل الياس عضو مجلس الإدارة والدكتور ابراهيم ابو عياش مدير الرعاية الصحية الأولية.

وقد تجول ستسباشن والوفد المرافق له في أقسام مستشفى الدكتور احمد مسلماني، وأبدى ارتياحه لانجاز أعمال تأهيل الطابق الثاني للمستشفى، واعدا بمواصلة تقديم الدعم وتجهيز المستشفى الذي يتسع ل 25 سرير بالأجهزة والمعدات والأدوات الطبية، وبما يخدم المجتمع المحلي، ويعزز من تطوير الخدمات الصحية لأبناء الشعب الفلسطيني.

وقال أن زيارته للقدس وبيت لحم تأتي بمناسبة افتتاح مقر الجمعية في القدس والذي تم استرجاعه قبل ثلاث سنوات من الحكومة الإسرائيلية، وللاطلاع على أوضاع الشعب الفلسطيني الذي يعاني من ظروفا صعبة.

وكان الدكتور بطارسة رحب برئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية والوفد المرافق له، وشكره والجمعية وروسيا حكومة وشعبا على دعمهم المتواصل للشعب الفلسطيني في كل المجالات، مشيرا أن تقديم الدعم لمستشفى الدكتور مسلماني في بيت ساحور، سيساهم في تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين على مستوى المحافظة.

وثمن مرة الدعم الذي قدمته الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية للجان العمل الصحي والذي تجسد بتقديم الدعم لمستشفى الدكتور مسلماني، لافتا إلى أن انجاز هذا المشروع سيعزز دور ومصداقية لجان العمل الصحي مع المجتمع المحلي والممولين، وأكد على أهمية استمرار التعاون بين الجان والجمعية.

وقالت عودة ان لجان العمل الصحي تفخر بالعلاقة مع الجمعية والسفارة الروسية، وعبرت عن أملها بتقوية وتمكين العلاقة بين الجمعية ولجان العمل الصحي، بما يساهم في تعزيز وتطوير المستوى المهني والخدمة الصحية للشعب الفلسطيني والمناطق المهمشة في الأراضي الفلسطينية.

وقال مطر أن زيارة ستيباشن في بيت لحم شملت زيارة مبنى المسكوبية في بيت جالا والذي يتألف من المدرسة والنادي الأرثوذكسي العربي، والمركز الثقافي الروسي، ومقر الجمعية في بيت لحم، كما تفقد

خلال زيارته بيت لحم أعمال تأهيل كنيسة المهد، وكان في استقباله نائب رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانيا، وعدد من أعضاء المجلس البلدي.

وأشار مطر إلى انه تم الاتفاق مع الجانب الروسي في الجمعية على إنشاء مركز طبي لتقديم الخدمات الصحية للمجتمع المحلي في بيت لحم.

 

Print Friendly, PDF & Email